ملف خاص لمواضيع المذاكرة والإختبارات ( متجدد دوماً ) - صفحة رقم 12 - ارشيف منتديات عالم حواء
ارشيف منتديات عالم حواءارشيف منتديات عالم حواء

العودة   ارشيف منتديات عالم حواء > واحات المنتدى > الواحة العلمية وملتقى المعلمات > مكتبة الواحة العلمية
المنتدى البحث المشاركات الجديدة التأشير على جميع الاقسام بالمشاهدة

 
 
أدوات الموضوع البحث في هذا الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 27-05-2004, 22:45   111
سنابل العطاء
مشرفة قسم التوعية الإسلامية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ سنابل العطاء
التسجيل 29-12-2001
البلد : فـأينمـا ذكـر اسـم الله فـي بـلـد * عــددت ذاك الحـمـى من صـلـب أوطـانـي
المشاركات 2,244



نقلت وأخذت هذه الأفكار من درس للأستاذ. نجيب خالد العامر. حفظه الله وجزاه الله خيراً.

كيف أساعد ابني وبنتي في الاختبارات؟

قبل الاختبارات:

1. يجب أن يكون هناك جلسة عائلية ليدور الحوار وتحل الألفة والمحبة بين أفراد العائلة.

ففي الجلسة:

يجب أن يتحدد أهداف أبنائك:

وضحي لأبنائك أهمية الشهادة ودورهم في المستقبل.

وساعديهم على تحديد أهدافهم.

فمن المهم أن يحدد الابن هدفه في المستقبل وماذا سيكون؟

اسألي ابنك:

- ما طموحك الذي تطمح إليه؟

- ماذا تتمنى أن تكون في المستقبل؟


الهدف الذي سيحدد لابنك سيكون حافز قوي للدراسة.

فيسارع ابنك للدراسة بجد ونشاط من أجل أن يحقق هدفه.

أما إذا درس بدون تحديد هدف،

سيدرس ويمل ويتعب ويهمل لعدم وجود هدف واضح يدرس من أجله.

ساعدي ابنك على تحقيق هدفه، وشجعيه من أجل أن يحقق هدفه.


2. ضعي حافز للنجاح بتفوق:

- قولي له: إذا كنت متفوق لك مني كذا أو أخذك إلى مكان كذا.

3. ابعدي التوتر والقلق والخوف عن البيت:

حتى لا تزيد الاضطربات عند الأبناء فتجعلهم لا يحسنون التصرف.

4. ابعدي ابنك عن مواضع أخرى غير الدراسة.

عن أماكن اللعب واللهو.

5. يجب أن تكوني صاحبة قرار عقلي حازم:

طبقي قرارك بحزم دون ليونة، ولا تتعاملي مع أبنائك بالعاطفة.

6. من المهم جداً تنظيم الوقت:


تنظيم وقت أبنائك بمساعدتهم في تقسيم الوقت بجدول مدون يوضح فيه أوقات الدراسة والراحة والنوم.

7. التشجيع المستمر:

- قولي لابنك:

أنت ممتاز، لا أتوقع منك إلا النجاح بتفوق.

ستكون درجتك ممتازة بإذن الله.

وبعد الانتهاء من الاختبار أكثري من عبارات التشجيع والأدعية الدافعة:

( أعطاك الله العافية، رزقك الله القوة، منحك الله النجاح والتفوق).

وشجعيه للاختبارات القادمة.


8. الدعاء المستمر لأبنائك:

وخاصة في الثلث الأخير من الليل. ( فالدعاء يصنع العجب).

ادعي له بأن يكون من: (الناجحين المتفوقين- من العلماء – من الدعاة – من الحافظين).





خطوات يجب أن يتبعها ابنك قبل وأثناء وبعد الاختبارات:

نبهي أبنائك على هذه النقاط المهمة:


• قبل الاختبار:

1. يجب أن تكون أدوات ابنك كاملة: (قلمان حبر أو أكثر – قلم رصاص – ممحاة – مبراة – وكل ما يحتاجه من طلبات وأدوات).

2. النوم مبكر وعدم السهر نهائياً.

يوضع تحت هذه النقطة خمسة خطوط.

فالسهر مناقض للفطرة ويتعب الجسد، ولا يأتي بخير أبداً،

يفوت صلاة الفجر، ويضيع البركة، ويجعل الكسل والخمول في الجسد.

لا يتأخر ابنك عن النوم بعد التاسعة مساءً ويستيقظ الفجر من أجل الصلاة وبعدها تكون المراجعة.

فهذا الوقت القليل سيكفيه عن دراسة ساعات طويلة،

لأنه تنتشر مادة الأوزون بعد الفجر لتنشط العقل والذاكرة وتتبدد عند طلوع الشمس.

اكتشف أن الشخص الذي يستيقظ الفجر ويجلس إلى طلوع الشمس تصبح نفسه طيبة هادئة ولا يغضب بسرعة.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (بورك لأمتي في بوكورها).

نقاط مهمة:

النوم مبكر - الاستيقاظ مبكر، لصلاة الفجر ثم المراجعة.

3. يجب أن يتناول ابنك وجبة الإفطار قبل الذهاب إلى الاختبار، فلا يذهب مضطرب وجائع.


أثناء الاختبارات:

1. عند تسليم الورقة،

وقراءة المدرس للأسئلة على ابنك الانتباه ومتابعة القراءة معه واجتناب القراءة الفردية بنفسه.

2. الابتداء بالسؤال السهل:

فإن كان الأول صعب يترك ويذهب إلى الذي يليه فإن استصعب عليه تركه وذهب إلى الذي يليه، فيبدأ بالأسهل فالأسهل.

3. عدم التسرع عند الإجابة خوفاً من سرعة انتهاء الوقت المحدد:

لأن الوقت الذي حدد وأعطي له سيكفيه وزيادة فلا يستعجل ويتسرع بالإجابة.

4. الأسئلة المقالية:

التي يكون فيها شرح وتوضيح يكتب فيها كل ما يعرف،

وإن شك في أن إجابته التي كتبها خاطئة فلا يلغيها ويضع عليها علامة خطأ بل يتركها،

ويكتب (حل أو جواب آخر) ثم يكتب إجابته الأخرى التي يعتقد أنها صحيحة،

وسيتم اختيار الإجابة الصحيحة من قبل المدرس.

(يسمح هذا في الأسئلة المقالية فقط لا الخيارية).

5. عند الانتهاء من الحل لا يستعجل ويسلم الورقة فهذا أكبر خطأ

وإنما يراجع مرة واثنان وثلاثة حتى ينتهي الوقت المحدد ثم يسلم الورقة.

فهذه الساعة من حقه وعليها خمسين درجة،

فعلى ثلاثة أشهر الدراسة خمسين درجة وعلى هذه الساعة الخمسين الأخرى.

نبهي ابنك:

عدم الخروج قبل انتهاء الوقت المحدد، وأنه ليس له علاقة بأي طالب،

فليبقى مع ورقة الاختبار يراجع حتى نهاية الوقت وإن خرج كل طلاب الصف.

1. إذا شعر الطالب بعطش فمن حقه أن يطلب الماء.

فهو ليس في سجن وتعذيب وإنما هو مجرداختبار معلومات ودرجات فقط.

• بعد الاختبار:

على ابنك أن لا يراجع حل الأسئلة،

لأن المراجعة ستكشف أخطائه التي ستجعله متوتر مضطرب،

فيتأثر بدون أي فائدة، وسيؤثر هذا التوتر على دراسة الاختبارات الآتية.




أسأل الله أن يوفق وييسر ويسهل ويفتح على كل طلاب وطالبات المسلمين.

وأن يمنّ عليهم بالنجاح والتفوق في الداريين.



جعل الله السعادة حليفك ورودي.


كل القلوب تفترق إلا المتحابة في الله فإن موعدها الجنة
~ كــــوني مميـــــزةشامخة بإسلامك~

اخر تعديل كان بواسطة » سنابل العطاء في يوم » 27-05-2004 عند الساعة » 23:55.
سنابل العطاء غير متواجد حالياً  
قديم 27-05-2004, 23:58   112
ورود بيضاء
المساعدة الاولى
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ ورود بيضاء
التسجيل 16-02-2004
المشاركات 2,185

تسلمين على النقل للأسف خلصت أيام الامتحانات وان شاء الله نطبقها السنه الجايه


لا إله إلا أنت سبحانــــــــــــك إني كنت من الظالمين
ورود بيضاء غير متواجد حالياً  
قديم 28-05-2004, 00:11   113
أم شماء
رحيق الصحة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ أم شماء
التسجيل 18-04-2003
البلد : الامارات
المشاركات 1,655

وصلنيالموضوعيالايميلوعجبنيوحبيتانيأنقلهلكم..
..
من تجربتي مع الإمتحانات وكيف كنت ابحث عن الدواء السحري الذي يجعلني احقق افضل النتائج مع اقل تكلفة ذهنيه ونفسيه وجسديه .. ولكني توصلت لطريقة واسلوب رائع في المذاكره ساعدني للحصول على الاول على دفعتي بإمتياز ومرتبة شرف



لذلك فضلت ان اكتب لكم في السطور التاليه .. كيف كانت مذاكرتي .. ولو اني لا اتمتع بذكاء او قدرات خارقه ساعدتني على نيل تلك الدرجه ..

مجرد تركيز وانتباه لأيام معدوده حصلت على ثمرتها لمستقبل قادم .. في البدايه يجب ان اوضح اساسيات هي الدافع الاساسي لنيل المصاعب ..الا وهي وضع اهداف وخطط لمستقبلنا سواء الاجتماعي او العملي التي تكون كالدافع لنا في استهانه كل عقبات تعوق تفوفنا لنيلها .. عندما يكون لدي هدف معين اسعى لتحقيقه ..
احاول ان ابذل جميع الطرق الموصله له .. واهمها التفوق الدراسي التي تسهل مهمة تحقيق الطموح ..


لطريقة حفظ الدروس :

كي تستطيع الحفظ ..هناك نظام معين تستطيع ان تبرمج نفسك على سهولة الحفظ من خلاله .. لكي تظل المعلومات التي حفظتها اطول مدة ممكنه ويسهل استرجاعها وقت الحاجه .. هذا البرنامج يتطلب قرآئة الماده و مراجعتها قبل الوقت المطلوب بفتره .. وتكون مراجعتها على شكل دفعات ==> قرأئة -> حفظ --> مراجعه --> مراجعة اخيره
-
-
على سبيل المثال .. الماده (أ) مادة تعتمد اكثر على الحفظ .. اولا ابدأ بقرائتها بتركيز مجرد للقرآئه والفهم ... يتبعها فتره راحه لخمس او عشرة دقائق لتبدأ مرحلة الحفظ لم يحتاج إلى حفظ وتركيز .. بعدها بخمس دقائق تكون مرحلة المراجعه الأوليه .. ليتبقى المراجعه النهائيه في اللحظات الاخيره قبل الامتحان .. سواء يوم الإمتحان او قبله بيوم ..
-
-
حاول اخي الطالب ان لا تكون قرآئتك للمنهج هو يوم الذي يسبق يوم الإمتحان .. والتي يقع بها اغلب الطلاب .. فلن تتمكن من استيعاب الماده وفهمها وإستحضارها بسرعه ... بل يجب ان يكون هناك جدول يُعد قبل الإمتحانات حتى تستطيع من خلاله ان تبرمج نفسك على الاستفاده القصوى من وظائف عقلك وذاكرتك واستخدامهم الاستخدام الافضل ..
-
-
لذلك الطريقة التي ذكرتها سابقا تكون قبل ايام الاختبارات وليس خلالها ... وهي مفيده في حالة الطلبه الذين ليس لديهم ملكة حفظ .. ويعتمدون على مايفهمون ..
-
-

الان احاول ان اذكر طريقة مذاكرة وتلخيص المنهج .. ابدأ بقرآئة المنهج قرآئة مركزه وبإستيعاب وفهم وبتركيز على النقاط المهمه في كل درس .. من الافضل استخدام ..اقلام ملونه .. في عمل تلخيص لكل صفحة سواء في الصفحه المقابله للدرس او في الاوراق الصفراء وتلصق عند كل صفحه ..
يُفضّل ان يكون الملخص لكل درس او صفحه على شكل مخطط .. حتى تتضح الرؤيه للدرس وما يحويه من افكار ... إيضا اضافه شرح مبسط او كلمات تساعد على إيضاح كل خطوه من المخطط وأن يكون بأقلام ملونه حتى تساعد على شد النظر والتركيز وسرعة التخيل وبالتالي سهولة الحفظ والتذكر
-
-
في المواضيع التي تحوي على نقاط كثيره وتحتاج إلى حفظ ولكي تسهل عملية حفظها عليك ... حاول ربط كل نقطه منها بشئ يخصك وتشعر أن هذه النقطه تتشابه معه سواء في شكل الحروف او في معناها ,,, وضع هذا الرابط بالقرب من النقطه حيث ستكون هي الرابط بينك وبين النقطه .. وكأنها الوسيط الذي يساعدك على تذكر الجمعها كلها
-
-


كذلك من الافضل استخدام (اقلام التظليل) وذلك فقط حول الكلمات الصعبه للتركيز عليها وحفظها والكلمات المساعده التي تستطيع من خلالها بناء جمل صحيحه ومطابقة للجمل في الكتاب .. مثلا .. عندما يكون لدينا تعريف ويحتاج إلى حفظ ... حدد هذا التعريف المطلوب حفظه ... ثم مرر قلم التظليل حول الكلمات الاساسيه اوالغريبه وإيضا حول الكلمات المساعده والهماه والتي عاده ما تساعد على بناء تعريف مطابق للتعريف الاساسي في الكتاب ..
((اتمنى اني وضحت المقصود ))

-
-
عندما تصاب بالإحباط وقلة الهمه أ
جعل خيالك واسع وتذكر طموحك واهدافك .. وما تريد ان
تكسبة وتحصل عليه حين تتفوق ... حاول ان تشعر بنشوة النجاح وتخيل نفسك وقد انهيت الإمتحانات وحصلت على درجاتك بإمتياز ... ماهو شعورك تلك اللحظه؟؟ .. وماهي احاسيسك التي ستتملك في تلك اللحظات والتي نلت بها ماتتمنى ؟؟ اجعل من تلك الاحاسيس القادمه هي الرابط الذي يثير حماسك دوما .. وكأنها حدثت بالفعل


-
-
ايضا يجب ان تكافئ نفسك في يوم الامتحان .. بعد كل انجاز تبلية في المذاكره .. بأن تأخذ فتره راحه قصيره تساعدك على اعادة طاقتك المهدره وتدفعك اكثر للأمام .. إما بوجبه او بالحديث مع شخص او بالحركه من مكان الاستذكار .. ويجب الانتباه للوقت .. بحيث لا تطول هذه الاستراحات ..
-
-


هذا مايتعلق بالمذاكره ... اما يوم الامتحان فيجب الاسترخاء جيدا وعدم التوتر والقلق والخوف والتردد الذي يؤدي إلى تولد مشاكل اخرى مثل النسيان و التشتت الذهني وعدم القدره على الحل .. يجب ان تدخل الإمتحان وبروح مفعمة بالحيويه والثقه بالقدره على حل الاسئله وسهولة الإمتحان ..والنظره الإيجابية للذات .. فالتوتر والضغط النفسي يزيد من فاعلية الجانب الايسر من المخ فتخف فاعلية الجانب الايمن المسؤول عن الخيال والإبداع المطلوب ايضا ساعة الامتحان ..


-
-


اهم نقطة يجب التركيز عليها هي الادعيه والاذكار ... لا تنسى ان تردد اذكار من القرآن والسنه وادعيه تساعدك على الراحه والثقه والاسترخاء ... فمثل هذه الاذكار ستقلل من حدة التوتر لديك .. وهي خير معين لك في تلك اللحظات الصعبه ..
-
-
ساعة الامتحان .. من الافضل قرآئه كل سؤال على حده والاجابه عليه .. وليس قرائة كل الاسئلة دفعة واحده ... مما يسبب إحباطات عندما تجد اسئلة صعبة الحل ولا تذكر اجابتها مما يجعل المخ مشغول عن الايجابه على السؤال الاول في التفكير بإجابة السؤال الاخر .. لذلك من الواجب اعطاء كل سؤال اهتمام خاص في الاجابه عليه حتى تكون الاجابه وافيه ومركزه .. قبل الانتقال لغيره ..
-
-
كذلك من الافضل الاستفاده من كل وقت الإمتحان ... فما حُدد وقت كل امتحان عبث ..
-
-


كما يجب الاهتمام بورقة الامتحان وأن يكون كل اجابه في صفحة او يكون هناك فاصل بينهم .. فلترتيب دور في الحصول على علامة افضل (أسألوني ))
-
-
وعند الخروج من الإمتحان من الافضل عدم مراجعة الأجوبة حتى لاتسبب قلق وربكة وإحباطات على الاخطاء التي حصلت في الاجابات .. فما كان كان .. ولن ينفع مراجعتنا للأجوبه بشئ .. فأرمي كل ماحدث في الإمتحان خلف ظهرك وابدأ في الاهتمام بالإمتحان المقبل مستعينا بالله ..
-
-


هذا ما استطعت ان اكتبه لكم هنا .. حيث ان كل ماخطيته هو ترجل مني .. كي تستفيدوا من خبرتي في الامتحانات والاستذكار .. واعذروني على التقصير .. مع تمنياتي للجميع بالنجاح والتفوق بالدنيا والأخره


أم شماء غير متواجد حالياً  
قديم 28-05-2004, 08:38   114
نصر
محرر في عالم حواء
التسجيل 04-01-2001
البلد : اينما ذكر اسم الله في بلد اعدت هذا البلد من صلب اوطاني
المشاركات 3,175

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الموضوع : تحذير من ورقة الأدعية المخصصة للامتحانات

ستبدأ اختبارات نهاية العام الدراسي يوم السبت القادم 10 / 4 / 1425هـ إن شاء الله تعالى ، نتمنى لأبنائنا وبناتنا التوفيق والنجاح .

و لكن في هذه الأيام تنتشر بين أبنائنا الطلاب والطالبات أدعية مخصصة للامتحانات

( و هي غير صحيحة من ناحية تخصيصها للامتحانات )

لأن القاعدة العامة في العبادات : أن الأصل في العبادات المنع إلا ما أحله الله أو أحله رسوله صلى الله عليه وسلم .

والدعاء من العبادات بل هو العبادة فعن النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( الدعاء هو العبادة )) رواه الترمذي و صححه الألباني .

ولأن القاعدة الشرعية تقول : التخصيص تشريع و التشريع يحتاج إلى دليل . ولا يوجد دليل شرعي يدل على هذا التخصيص قبل أو بعد أو أثناء الاختبار لذا لا يجوز الدعاء بها .

وقد قسموا هذا الأدعية المخصصة بدون دليل شرعي على النحو التالية :

أولا : دعاء إثناء التوجه لقاعة الامتحان :

ثانيا : دعاء إثناء توزيع الأسئلة:

ثالثا : دعاء إذا مسك الطالب ورقة الامتحان :

رابعا : دعاء إذا استعصى سؤال على الطالب :

خامسا : دعاء إذا نسي أمرا يتعلق بالإجابة :

سادسا : دعاء إذا أصيب الطالب بهم أو كرب إثناء الامتحان :

أو نحو ذلك .

ــــــــــــــــــــــــــــ

أخي القارئ أعلم رحمك الله وأرشدك إلى طاعته أنه لا يوجد دليل شرعي يدل على هذا التخصيص وللطالب والطالبة أن يدعو بما شاء فإذا صدق مع الله في الدعاء فسوف يصدق الله معه في الإجابة .

وعلى الطالب والطالبة إن يلجأ إلي الله سبحانه وتعالي قبل وإثناء وبعد تأديته للامتحان ، لان ذلك يعطيه الثقة والأمان والاطمئنان ، و تذكر قول الله تعالى : (( أدعوني استجب لكم )) .

و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منقول


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(مامن عبد يقول في كل يوم و مساء كل ليلة باسم الله الذي لايضر مع اسمه شيء في لأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات فلا يضره شيء)
نصر غير متواجد حالياً  
قديم 28-05-2004, 10:03   115
الاصيل
مشرفة الواحة العلمية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الاصيل
التسجيل 23-01-2003
البلد : السعودية
المشاركات 8,566

جزاك الله خير نصر على التنبيه



سهرت أعين ونامت عيــــون لأمور تكون أولا تكــــون
إن رباً كفاك بالأمس ما كـــان سيكفيك فى غد ما يكـــون
اللهم ارزقني فهم النبيين وحفظ المرسلين والملائكة المقربين.
..
الاصيل غير متواجد حالياً  
قديم 28-05-2004, 10:11   116
الاصيل
مشرفة الواحة العلمية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ الاصيل
التسجيل 23-01-2003
البلد : السعودية
المشاركات 8,566

جزاكم الله خير على إضافتكم المفيدة والرائعة ..

بارك الله فيكم وجعل أعمالكم خالصة لوجهه الكريم والله يوفق الجميع لحبه ورضاه في الدنيا والاخرة ..

سنابل العطاء &&أم شماء
تقبلوا تحياتي



سهرت أعين ونامت عيــــون لأمور تكون أولا تكــــون
إن رباً كفاك بالأمس ما كـــان سيكفيك فى غد ما يكـــون
اللهم ارزقني فهم النبيين وحفظ المرسلين والملائكة المقربين.
..
الاصيل غير متواجد حالياً  
قديم 28-05-2004, 13:04   117
ورود بيضاء
المساعدة الاولى
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ ورود بيضاء
التسجيل 16-02-2004
المشاركات 2,185

مشكور اخوي على التنبيه ونحن كنا نقرأ جميع الادعيه يوم الامتحان ولا نخصص شي بعينه الا وقت ما نفتح ورقة الامتحان وقبل الحل نقرأ سورة الفاتحه


لا إله إلا أنت سبحانــــــــــــك إني كنت من الظالمين
ورود بيضاء غير متواجد حالياً  
قديم 28-05-2004, 13:05   118
نصر
محرر في عالم حواء
التسجيل 04-01-2001
البلد : اينما ذكر اسم الله في بلد اعدت هذا البلد من صلب اوطاني
المشاركات 3,175

الاخت الاصيل وجزاكي بالمثل ..


نصر غير متواجد حالياً  
قديم 29-05-2004, 12:44   119
زهرة جدة
المتميزة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ زهرة جدة
التسجيل 01-04-2003
البلد : بلاد الحرمين الشريفين
المشاركات 3,597





ارتفاع درجة حرارة الطقس يأتي غالبا متزامنا مع ارتفاع مستوى القلق لدى الطلاب، فالماء البارد والعصير الطازج قد يخففان من حر الصيف، ولكن هل يوجد ما يخفف من القلق والتوتر المتزامن مع الاختبارات؟!

يقول التربويون: هناك عدة أمور تساعدك ـ بحول الله وقوته ـ على تخطي هذه الفترة بنجاح وأعصاب هادئة، ومنها:

1- تذكري دوماً أنك في طلب علم، والله تعالى يقول: {إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء}. فالعلم سبب لمرضاة الرب، وسبب للحياة الطيبة في الدنيا والآخرة، وهو عامل أساسي لتقويم السلوك وتهذيب الأنفس بكافة أنواعها، واستشعري قول الرسول – صلى الله عليه وسلم -: "من سلك طريقاً يطلب فيه علماً، سلك الله به طريقاً إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع، وأن العالم ليستغفر له من في السماوات والأرض، والحيتان في جوف الماء، وإن فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب، وإن العلماء ورثة الأنبياء، وإن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً، إنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر".

ولا تستنقصي هذا الأمر المهم، فقد قال ابن القيم – رحمه الله -: "ولو لم يكن في طلب العلم إلا القرب من رب العالمين، والالتحاق بعالم الملائكة، وصحبة الملأ الأعلى، لكفى به شرفاً وفضلاً، فكيف وعز الدنيا والآخرة منوط به، ومشروط بحصوله؟".. وأنت يا غاليتي في مدرستك أو جامعتك في طلب علم إذا احتسبت النية "إنما الأعمال بالنيات".

2- الاستعانة بالله عز وجل والتوكل عليه.

3- الدعاء، فهو قرع لأبواب السماء؛ فأخلصي لله الدعاء أن ييسر أمرك..

ومن أمثلة الأدعية:

أ- اللهم اجعل حواسي مسخرة للعمل فيما يرضيك يا حي يا قوم.

ب-يا حي يا قيوم يا إله المنيبين اجعل لي من كل ضيق فرجاً ومن كل هم مخرجاً ومن كل داء دواء، اللهم ألهمني علماً نافعاً أتقوى به على طاعتك.

4- احرصي على قيام الليل فهو مفتاح سري وسريع لتحقيق ما تصبو إليه نفسك.

5- نامي مبكراً ولا تصدقي من تقول: لا أجد وقتاً هادئاً.. بل إن من أرادت أن تذاكر فتسخر وقتها لذلك، قال سليمان التيمي: "إن العين إذا عودتها النوم اعتادت، وإذا عودتها السهر اعتادت".

غاليتي: هناك معوقات تشكو منها طالبة العلم ومن أمثلتها: عدم القدرة على الحفظ، وعدم تنظيم الوقت...
فإليك بعضاً ممن سيساعدك كثيراً في هذا الشأن (بحول الله):
- أربعة تزيد في الفهم: فراغ القلب، وقلة الامتلاء من الطعام والشراب، وحسن تدبير الغذاء، وإخراج الفضلات المثقلة للبدن (كتاب زاد المعاد).

- ومما يضر بالعقل: إدمان أكل البصل، والباقلا، والزيتون، والباذنجان، وكثرة الجماع، والوحدة، والأفكار، والسكر، وكثرة الضحك، والغم (المرجع السابق).

- الاسترخاء وقت القيلولة والتي تكون وسط النهار؛ ففيها راحة للبدن وتنشيط الذهن، قال عنها ابن الأثير: "المقيل أو القيلولة أي: الاستراحة نصف النهار وإن لم يكن معها نوم" (معالم في طريق طلب العلم).

- تناول إفطار متكامل العناصر الغذائية، ولا تنسي باقي الوجبات الأخرى. مع أكل الزبيب، قال الزهري: "من أحب أن يحفظ الحديث فليأكل الزبيب" (زاد المعاد).

- تهيئة الجو المناسب لك، ويكون خاليا من الملهيات من تلفاز أو مذياع، وحتى الهاتف، وإن كان لديك جوال فأغلقيه ويكفي وجود ساعة لمعرفة الوقت وبعض الأكل البسيط (قطع بسكويت) كي لا تضطري للخروج كثيراً.

- عند إحساسك بالضيق غيري جلستك أو اجلسي إن كنت واقفة، مع تغيير نبرة الصوت من رفعه أو خفضه.

- إن كنت ممن يحفظون ببطء أو بصعوبة أو يصعب عليك استحضار المعلومة في وقتها كرري ما تريدين حفظه، ومن ثم اكتبيه غيباً في ورقة وراجعيه بطريقة الكشف الجزئي للمعلومة. فهذا يجعل الذاكرة تتحرك أكثر وتكون يقظة.

- لخصي محتوى الكتاب بطريقة سؤال وجواب لكل فقرة، وضعي خطا مميزا تحت الفقرات المهمة لمراجعتها صباحاً.

في قاعة الاختبار:

- استعيني بالحي القيوم.

- لا تخافي ولا تتوتري؛ لأن الامتحان ما هو إلا حصيلة زرعك طوال العام.

- عليك بالدعاء: "اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إن شئت سهلاً".

- اقرئي الأسئلة بتمهل ثم ابدئي بأسهلها ثم تفرغي للصعب، فهذا يعطيك متسعا من الوقت.

- راجعي ثم راجعي ثم راجعي إجاباتك، فليس المهم أن تكوني أول من تخرج من لجنة الاختبار، ولكن المهم أن تكوني أفضل من أجاب

أم البراء الحمود
منقول


اللهم اغفر لاختي الغاليه ام عبد العزيز وادخلها فسيح جناتك ونور قبرها واجعله روض من رياض الجنة واغفر لموتى المسلمين وارحمنا اذا سرنا الى ما ساروا اليه تحت الجنادل والتراب وحدنا




زهرة جدة غير متواجد حالياً  
قديم 29-05-2004, 15:26   120
helm4ever
مشرفة الواحة العلمية
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ helm4ever
التسجيل 05-04-2003
البلد : منزلنا الدافيء بالطائف ..قلب والدي الحبيب ..ذكرياااات دافئة..هناك أعيش
المشاركات 3,658

جزاكم الله خيراً ..جميع من كتب في هذا الموضوع الهادف ..
و أسمحوا لي أن أضيف القليل ...


المؤمن يستفيد من إمتحانات الدنيا أمور عديدة ..منها :

الأمر الأول


مهما بولغ في التشديد في إمتحانات الدراسة , و مهما حاولوا التطوير فيها لتحقيق أهدافه .زو لكن تظل لها عيوب عديدة و عسيرة ..
ولذلك يقول المربون .. الإمتحان شر لا بد منه
ومهما كان الغمتحان صعباً واسعاً فإنه لن يبلغ مبلغ الإمتحان الأكبر ... الذي يجريه الإله لاأعظم .ز حين يمحص النفوس و يحصل مافي الصدور ..ويؤتي كل إنسان كتابه الذي لا يفرط في قليل أو كثير (( ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئاً , وإن كان مثقال حبة من خردل أتينا بها ,و كفى بنا حاسبين ))

الأمر الثاني

إن العلم البشري محدود , و علم ظاهر ,و علم لا يتعدى الآفاق التي مكنه منها رب العالمين ....
وما كانت هذه الإمتحانات إلا ميزاناً يحمل الكثير من الشطط و الخطأ و الإضطراب ... ولكنها لحد الآن خير ما وُجد ...
فأي ممتحن لا يستطيع أن يعرف مدى المعلومات المكتسبة لدى الطالب إال بالغختبار .ولكنه ليس مقياس . إذ يلعب الحظ أحياناً دوره ...

الأمر الثالث

إن النجاح و الفشل مردهما إلى الله عز وجل , فهو الفاعل في هذا الكون ,وهذا الإيمان يوفر للنفس إعتدالاً كاملاً و طمأنينة ورضا ..


و اسمحوا لي أن انقل لكم هذا الموضوع الممتع
أختي الكريمة ، ابنتي العزيزة ، هذه بعض النصائح والإرشادات التي تساعدك على المراجعة الصحيحة أرجو الأخذ بها حتى تكون من الناجحين والفائزين ، ولا تنسونا من صالح الدعاء0


أولاً : ما قبل المذاكرة

1- إعلم جيداً أن النية الخالصة في الدراسة والتحصيل أمر مطلوب عملاً بقول الله تعالى : ( واتقوا الله ويعلمكم الله).

2- تعمد الدراسه ، فإن إرادة الطالب لها تأثير كبير لأنها تؤدي الى تركيز الإنتباء ، وهناك فرق بين من يقرأ لمجرد القراءة السطحية وشغل وقت الفراغ ، بين من يقرأ ليفهم ويحفظ ليستوعب موضوعاً عاماً.

3- ابدأ إن لم تكن بدأت في الدراسة منذ اليوم .. وأعلم أن اليوم أفضل من الغد .. فاليوم أنت في صحه جيدة .. ولا تعلم ماذا يخبئ لك الغد.

4- احصر المواد الدراسية المقررة ، واحصر الوقت المتبقي من اليوم حتى بدء الامتحان ، واحصر عدد الساعات التي يمكن ان تدرس فيها ، وضع لنفسك خطة متوازنة تستغل فيها الساعات دون إجهاد ، وأعرف جيداً أن العمل الذي يؤدي بناء على التخطيط أفضل من العمل العشوائي.

5- حدد لنفسك مكاناً معيناً للدراسة ، تتوافر فيه الإضاءة الجيدة ، والتهوية المتجددة ، مزوداً بمقعد وطاولة ، بعيداً عن وسائل الترفيه كالتلفزيون والفيديو والتلفون.... وبعيداً عن الضوضاء .. لأن كل هذه الوسائل تساعد على تشتيت الإنتباه.

6- اعلم أن الوقت الأفضل للدراسة هي بعد صلاة الفجر ولمدة ساعتين ، أستغل هذه الفترة بدراسه المادة التي ترى أنها أكثر صعوبة من غيرها ولاحظ أن تأخذ قسطاً من الراحه في الظهيرة لمدة ساعه فقط ثم ابدأ في التحصيل بعد صلاة العصر وأستمر حسب الخطة الزمنية التي وضعتها ، مع مراعاة عدم الغلو في السهر لأنه إجهاد للجسم والذهن .

7- الجسد له طاقة والذهن له طاقة ، والسهر الطويل مع شرب الشاي والقهوة كمنبهات ، طريقة خاطئة لاتتبعها لأنها تنهك قواك.

8- إذا شعرت بالتعب أو الملل قد تسرب الى نفسك أثناء المذاكرة فيجب ان تكف عن الدراسه ، وتشبع التعب بالراحه حتى تستعيد نشاطك الجسماني والذهني.

9- راع أن تتناول ، وجباتك الغذائية بإنتظام ، وأن تكون الوجبة متزنة للحصول على السعرات الحرارية الكافية للجسم ، لأن سوء التغذية يؤدي الى فقد الجسم للحيوية والنشاط.

10- وبالنسبة للمدرسة ، راع جيداً متابعة الدراسة في المدرسة حتى آخر يوم في الدوام ، وخاصة أن المراجعة التي يقوم بها الإستاذ المادة هامة حيث تبرز فيها الموضوعات ذات الأهمية والتي ربما كانت غامضة عليك أو التي لم تشبع دراسة . كما أن المراجعة تفيدك في ربط الموضوعات والمقارنة بينها وفي كيفية طرح الأسئلة ووضع الإجابة النموذجية لها...........الخ .

11- حدد جماعة الرفاق لأن هذه المجموعة لها تأثير كبير على سلوك الفرد فقد تكون جماعة الرفاق جماعة خيرة لا تجتمع إلا على الخير، وقد تكون جماعة فاسدة هدفهـا التسليه واللهو .. ودائماً .. يكون الندم خاتمه أعمالهم عندما يرون أن المجتمع لابد أن ينبذهم ويستهجن سلوكهم .

12- أعرض مشاكلك الإجتماعية المعلقة التي لم تحل بعد على استاذك فهو الأخ الأكبر والأب النصوح . وثق أن مشاكلك في يد أمينة ، وسوف تجد لها الحلول المناسبة ، لأن المشاكل المعلقة أحد عوامل تشتيت الإنتهاء.

13- يجب أن تعلم أن كل مادة في منهجك الدراسي لها أهميتها ، فهي تكمل دائرة المعرفة في المرحلة التعليمية التي تدرس بها ، كما أنها قاعدة للمرحله الدراسية القادمة ، ومعرفتك لأهمية المادة يساعد على توليد الميل لدراستها وتحصيل ما فيها من موضوعات تشعر في تحصيلها أنها محببة الى نفسك.

14- الإهتمام بالأنشطة الرياضية والفنية شي محبب للنفس ، ولكن أعلم أن المغالاة فيها ، مضرة أكثر منها منفعة ، فكثرة الطعام تضر المعدة . فكن حكماً عدلاً بينك وبين نفسك ، ومن عرف نفسه فقد عرف الكثير عن طريق النجاح.


ثانياً : شروط التحصيل الجيد
بعد عرض الاجراءات الاحتياطية الوقائية التي يجب عليك أن تتبعها قبل بدء التحصيل ، يقدم لك علم النفس الشروط الواجب توافرها للتحصيل الجيد ، مع العلم أن الشروط تكمل بعضها البعض الآخر.

1-التسميع الذاتي :

وهو خاص بالمادة التي تريد حفظها ، فما عليك إلا أن تقوم بتسميع ما تحفظه لنفسك صامتاً أو بصوت عال دون النظر إلى النص المكتوب لكي تدرك مقدار ما حفظته ، ثم إذا وجدت أن بعضها لم يحفظ عليك أن تصحح لنفسك مستعيناً بالنص المكتوب ، وقد ثبت بالتجربة أن هذه التجربة تقتصد الوقت وتدفع الحافظ إلى بذل الجهد والتيقظ .

2-التكرار الموزع :

وهو أن تكرر المادة التي تريد حفظها على فترات يتخللها الراحه ، فإذا أردت مثلاً أن تحفظ عشر آيات من القرآن الكريم ، عليك أن تبدأ الحفظ للآيات مجمعة لمدة زمنية (25 دقيقة ) ثم تأخذ راحة خمس دقائق ثم تبدأ الحفظ مرة ثانية لمدة (25 دقيقة ثم راحة خمس دقائق وهكذا حتى تشبع المادة حفظاً ، وهناك اجاء آخر وهو أن تحفظ الآيات على ثلاث أيام متوالية كل يوم 25 دقيقة .

والتكرار الموزع يثبت المعلومات ، وهذا يؤكد لنا أن الحفظ قبيل الامتحان مباشرة أقل قيمة مما كان قبل الإمتحان بفترة طويلة .

3-الحفظ بالطريقة الكلية :

لقد دلت التجارب على أن دراسة المادة بالطريقة الكلية أي عدم تجزئتها أفضل من تجزئة المادة وخاصة حين لا تكون المادة طويلة أو صعبة ، فدراسة فصل من كتاب بالطريقة الكلية تسمح للمتعلم أن يدرك ما بين أجزائه من علاقات وأن يفهم مابينها من معان ، وكذلك حفظ القرآن في المثال السابق . فحفظ عشر آيات معاً أفضل من حفظ ثلاث آيات ثم ثلاثة أخرى وهكذا .. أما إذا كانت المادة مسرفة في الطول أو في الصعوبة فيحسن تقسيمها إلى أجزاء ملائمة يؤلف كل جزء منها وحدة متكاملة ثم يدرس كل وحدة على وحدة مع مراعاة أن تقوم مرة أخرى بربط كل وحدة مع الأخرى .

4-إشباع الحفظ والتعلم :

يجب ألا يكف المتعلم عن التحصيل بمجرد شعورة أنه قد حفظ أو فهم فقد دل التجريب على أن المضي في التكرار ما تم تعلمه يؤدي الى ثباته في الذهن وأمان له من النسيان . وأن مقدار ما ينسى منم المادة التي لم تشيع حفظاً هو 60% بعد يوم واحد من حفظها .

5-فهم المعنى :

فهم معاني الكلمات والعلاقات بينها ودلالتها عامل هام لتيسير عملية الحفظ ، فإذا كانت الكلمات ذات معنى وأدرك العلاقات بينها سهل حفظها في وقت أقل مما لو كانت هذه الكلمات لامعنى لها .

6-النشاط الذاتي :

الاستذكار الحقيقي عملية تفكير وتحليل زموازنة وتأويل ، وعلى قدر مايبذل الطالب من جهد في استذكاره يزداد فهمه وتثبت المعاني والمعلومات في ذهنه .

فليسأل الطالب نفسة وهو يذاكر دروسه أسئلة من هذا النوع ...

- ماذا يقصد المؤلف من هذه العبارة ؟

- كيف اعبر عن هذه الفكرة بأسلوبي الخاص ؟

- ما الفكرة الرئيسية من هذه الفقرة ؟

- كيف أوضح هذه الأفكار بأمثلة من خبراتي الخاصة ؟

- هل مررت بموضوع سابق تتقابل أو تتعارض معه هذه الأفكار ؟...........

ومن خير طرق المذاكرة الفعالة التي تقوم على النشاط الذاتي أن يجيب الطالب على أسئلة تتصل بموضوع المذاكرة وأن يشرح الدرس لغيره أو يناقشه مع نفسه أو يلخص الدرس بأسلوبه الخاص تعمد الدراسة :

إرادة الطالب لها تأثير كبير، لانه عندما يتعمد التحصيل يركز إنتباهه فيدرك المعاني والعلاقات القائنة في موضوع الدرسة . كما أن هنالك فرق بين من يقرأ مجرد القراءة السطحية وشغل وقت الفراغ ، بين من يقرأ ليفهم ويحفظ ويستوعب المادة .

7- الوضع الجسمي للفرد :

من يتخذ وضع المتحفز المستعد لتلقي المعلومات يكون أكثر حفظاً من المتراضي غير المكترث فاحذر وضع التمدد في تراخ على أريكة أو سرير وبيدك الكتاب ، لأن سرعان ما يكون النوم أسبق الى جسدك من الفكرة الى ذهنك.

8-الثواب والعقاب :

أعلم أن نتيجة مجهودك في الدراسة والتحصيل سوف تحقق لك النجاح وستكون إنساناً محترماً ، ويقدرك الجميع ، وسوف لاتنال لوم وإستهجان وتقبيح الآخرين ، وأعلم أن شعورك بالراحه والطمأنينة يؤدي الى عدم إضطراب شخصيتك وسيبعدك عن التوترات النفسية التي ربما لا يحمد عقباها .


ثالثاً : النسيان
لا تقلق اذا فقدت جزءاً من المعلومات التي تم تحصيلها ، فإن النسيان عملية طبيعية تحدث للبشر جميعاً ، ويمكن التغلب عليها ، إذا أمكننا التوقف على أسبابها.

- يجب أن نعلم أن من عوامل النسيان هو ترك المعلومات التي تم تحصيلها دون مراجهة لمدة طويلة ، وهنا للتغلب على هذا العامل :

هو أن تقرأ موضوعاً جديداً وتقوم بمراجعة أول موضوع في المادة ، ثم تبدأ في المرة الثانية للدراسة أن تقرأ موضوعاً جديداً ثم تقوم بمراجعة الموضوع التالي لموضوع المراجعة السابقة ... وهكذا يمكنك القضاء على عملية النسيان الناتجة من ترك الموضوعات .

- وهنالك عامل آخر يسبب النسيان وهو أن الموضوعات التي تقرأ قد يتدخل بعضها في بعض كما تتداخل ألوان الطيف ، فينتج عن هذا التداخل أن يطمس بعضها . والسبب في ذلك هو عدم ترك وقت راحه كاف بين المواد الدراسية ... لأن المادة اللاحقة سوف تتداخل الى المادة السابقة وتؤدي الى نسيان بعض منها.

وكلما زاد التشابه بين المادتين السابقة واللاحقة في المعنى أو المحتوى أو الشكل زادت درجة إنطماس إحداهما بالأخرى ، من أجل هذا يعين على الطالب ألا يذاكر مادتين متشابهتين إحداهما بعد الأخر ، كدراسة مادة الرياضيات والفلسفة أو دراسة الرياضيات والكيمياء .

- وأعلم أن هناك سبباً ثالثاً وهاماً وهو عدم اتباع شروط التحصيل الجيد السابق ذكره .


رابعاً : أرشادات عامه
- ليلة الامتحان : يجب أن تكون مراجعة سريعة لبعض النقاط الخاصة بالمادة ثم تنام مبكراً وتأخذ القسط الواجب من النوم وهو ما يقارب من 7 ساعات ، وتستيقظ مبكراً ، تناول افطارك جيداً.

- راع أن تستطحب معك 2 قلم حبر سائل ، قلم رصاص ، مسطرة ، ممحاء ، وأدوات الأخرى الازمه للمواد .

- توجه الى مقر لجنه الامتحان ، وكلك ثقة بالله فإن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا . وأبتعد عن الانفعالات التي قد تؤدي إلا تشتيت معلوماتك وانخفاض مستوى تفكيرك.

- اجلس على مقعدك المحدد ، وقبل أن تبدأ الاجابة ، أقرأ سورة الفاتحة وادع الله أن يوفقك ((ربي أشرح لي صدري ويسرلي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي ))...

- ابدأ بكتابة بياناتك الشخصية على بطاقة الامتحان ... وراجع ماكتبتة للتأكيد.

- اقرأ أولاً أسئلة الامتحان مرتين على الأقل ، للتأكد من أنها واضحة الخط ، وتحدد الأسئلة الاجبارية التي يجب الاجابة عليها ، والاسئلة الاختيارية ، ولا تنسى أن السؤال مايكون له أجزاء . يجب أن تحددها بقلمك حتى لاتنسى جزءاً من السؤال.

- ابدأ الإجابة بالسؤال ترى أن اجابته جاهزة في ذهنك ، دون التقيد بتسلسل السؤال في ورقة الأسئلة..، وعليك أن تكتب رقم السؤال في ورقة الإجابة .

- ابتعد عن العلامات المميزة داخل ورقة الاجابة لأنها تثير الشك ، ومثل هذة الأوراق لها معامله خاصة .

- بعد الانتهاء من الاجابة على الأسئلة المطلوبة ، يجب أ ن تقوم بمراجعة الآتي :

· عدد الاسئلة المطلوبة وأجزاء السؤال

· صحة الإجابة المدونه على كل سؤال أثناء المراجعة اذا تذكرت جزءاً من الاجابة اسرع بتدوينه مع مراعاة كتابة ( تابع السؤال رقم .... )

أعلم جيداً أن مراقبي اللجنة هم معلمون ومربون وأمناء على مصلحتك والمصلحه العامه للمجتمع.



هذا وأرجو لكم التوفيق والسداد في كل أموركم الحياتية حاضرها ومستقبلها وأن تكونوا مشعلاً للخير والهداية في الدروب المظلمة وأن تعملوا على رفعة مكانة للدولة بين الأمم.



اخر تعديل كان بواسطة » helm4ever في يوم » 29-05-2004 عند الساعة » 18:11.
helm4ever غير متواجد حالياً  
 

أدوات الموضوع البحث في هذا الموضوع
البحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة عرض الموضوع

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش .
الوقت الان » 06:57.

مواقع عالم حواء | اعلن معنا
جميع الحقـــوق محفــوظة لشبكـة مـــواقــــع عــالم حــواء

[الصفحة الرئيسية] [المنتديات] [الفتاوى الجامعة]


Powered by: vBulletin Version 3.7.1
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd