لكل من ترغب بالمساعدة في البحث او موضوع تعبير مجاااااااانا - صفحة رقم 9 - ارشيف منتديات عالم حواء
ارشيف منتديات عالم حواءارشيف منتديات عالم حواء

العودة   ارشيف منتديات عالم حواء > واحات المنتدى > الواحة العلمية وملتقى المعلمات
المنتدى البحث المشاركات الجديدة التأشير على جميع الاقسام بالمشاهدة

إغلاق الموضوع
 
أدوات الموضوع البحث في هذا الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 05-05-2005, 22:20   81
**النجاوي**
عضوة نادرة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ **النجاوي**
التسجيل 23-11-2004
المشاركات 869

الفراشة
حتى لو هونت راح ادعيلك
يارب استر عليها بسترك الذي لايفضح في الدنيا ولا في الاخره
واعطها حتى ترضى
واكفها مااهمها من امر الدنيا والاخره
واللففففف مليون شكر ياغاليه



لا شلت يمين الغاليه ام عزيزان على التوقيع الرومنسي والاكثر من رائع
**النجاوي** غير متواجد حالياً  
قديم 05-05-2005, 22:20   82
alfrasha
محررة برونزية في عالم حواء
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ alfrasha
التسجيل 23-02-2005
البلد : البيت
المشاركات 2,108

الأنشطة المنهجية التعليمية

تتفرع إلى المنهج المطور والمنهج الإضافي .

أ- التعليم الذاتي ( المنهج المطور )

منهج التعليم الذاتي هو المنهج الذي يعني بتعليم الطفل من ذاته وهو يركز على النشاط الذاتي للأطفال بحيث يتفاعل كل طفل ويتعامل مع الألعاب التربوية الهادفة المتوفرة في بيئته والتي تساعده على اكتشاف قدراته وتنميتها . بما يتناسب مع نمط النمو الخاص به .
ومن أهم أساليب التعلم الذاتي في رياض الأطفال :

1 أسلوب تعزيز الذات عن طريق المديح الفعال لعمل الطفل .

2 علاقة الروضة بالأهل بإرسال أعمال الأطفال والاتصال بالأهل لمناقشة أوضاع الطفل .

3 توفير الوسائل التعليمية والألعاب الإدراكية التي تعمل على تنمية قدرة الطفل العقلية والنفسية .

4 توفر الألعاب الخارجية التي تنمي مدارك الطفل وعضلاته .


المنهج المطور يتكون من تسع وحدات تعليمية مكثفة بالوسائل الحسية والشبه حسية وهي على التوالي :

1 وحدة الأيدي : تتحدث عن أهمية الأيدي واستخداماتهما وكيفية العناية بهما .

2 وحدة الحياة في المسكن : وتهدف إلى مساعدة الطفل في التعرف على أهمية المسكن وأنواع المساكن وكذلك تنمية السلوك والآداب المطلوبة في التعامل وتحديد مسؤليات الشخص داخل مسكنه .

3 وحدة سلامتي وصحتي : تعليم الطفل كيفية المحافظة على صحته ووقاية نفسه من الأذى والأخطار.

4 وحدة العائلة : يتعرف الطفل فيها على أنواع العائلات وواجبة تجاه عائلته وكيفية التعامل مع أفرادها .

5 وحدة الماء : يتعرف الطفل على الماء كمادة ويستعملها ويتعامل معها منذ الطفولة كم ان التجارب التي يقوم بها في هذه الوحدة تبعث عندهم حب الاستطلاع وزيادة المعارف .

6 وحدة الرمل : يحرك الرمل إدراك الطفل ويثير اهتمامه ويشعره بالراحة
والسكينة ويحول الشعور بالعنف لديه إلى شعور بالهدوء والسكينة .

7 وحدة الغداء : تعلم الطفل أسس الغذاء الصحي السليم لوقاية جسمه وتقويته
على النمو السوي المتكامل – كما يتعرف على أنواع الأطعمة وتغيره بتأثير الحرارة والبرودة ويحاول الابتعاد عن الأطعمة الغير صحية .

8 وحدة الملبس : يثير الاهتمام بالنسبة للطفل لأنة يمكنه لمسه بسهولة فيشعر بالناعم والخشن ويميز بين ما يناسب الجو منه كالحار والبارد كما يرتبط الملبس بالمناسبات كالأعياد والأعراس ويتعرف أيضا من خلالها على الألوان المتعددة .

9 وحدة الأصحاب : يكون الطفل من خلال الوحدة صداقات على مستوى الأفراد فيكون صديقاً لمعلمته أو لأحد الأقارب أو لمجموعة منهم ويتعلم منهم الآداب والسلوكيات المحببة في التعامل مع الأصحاب .

وبالنسبة للوحدة وكمان الموضوع الاول عندي كتب كثيرة بس لو تعطيني مهلة يومين اجيبلك فيها كل اللي تبين ان شاء ****
لان تعرفين لازم انقل واكتب و يبيلة وقت
اذا تبينة السبت اعطيك اياة يعني مو بكرة اوكية ردي بلييييييز بسرعة


alfrasha غير متواجد حالياً  
قديم 05-05-2005, 22:23   83
alfrasha
محررة برونزية في عالم حواء
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ alfrasha
التسجيل 23-02-2005
البلد : البيت
المشاركات 2,108

الاعلام‌ وتأثيره‌ علي‌ الاطفال‌

الاعلام‌ وتأثيره‌ علي‌ الاطفال‌


للاعلام‌ اهمية‌ بالغة‌ في‌ الحياة‌ اليومية‌ وله‌ دور فعّال‌ في‌ بناء مجتمع‌ متحضر مبني‌ علي‌ أسس‌ علمية‌ بحتة‌.

والاعلام‌ مرتبط‌ ومتأثر بشكل‌ او بآخر بالنظم‌ الاجتماعية‌ التي‌ ينتمي‌ اليها.

ويبرز خبراء الاجتماع‌، اهمية‌ الاعلام‌ القصوي‌'، في‌ التأثير علي‌ سلّم‌ المعرفة‌ والتطور في‌ المجتمع‌ بل‌ وحتي‌' علي‌ استمراره‌ وديمومته‌.

والاعلام‌ ليس‌ حالة‌ ظرفية‌، وانما هو يتولي‌' نقل‌ آراء ومعتقدات‌ جيل‌ الي‌ جيل‌ آخر، وينمي‌ العلاقة‌ بينهما، وبالتالي‌ فمهمة‌ الاعلام‌ والاعلاميين‌، يجب‌ ان‌ تستوعب‌ الانسان‌ منذ مجيئه‌ الي‌ الحياة‌ بل‌ ومنذ ايام‌ الحمل‌ والولادة‌ والرضاعة‌ وفترة‌ الطفولة‌ المبكرة‌ وحتي‌ الكبر.

ومما سبق‌ يتضح‌ لنا ان‌ الاعلام‌ يستطيع‌ ان‌ يؤثر بطرق‌ عديدة‌ علي‌ وعي‌ وسلوك‌ الانسان‌ في‌ مختلف‌ مراحل‌ عمره‌، ويحدد وجهات‌ نظره‌ وقناعاته‌ وفهمه‌ للحياة‌.

التثقيف‌ الاعلامي‌ للوالدين‌

متي‌ يبدأ الدور الحقيقي‌ لمؤسسات‌ ووسائل‌ الاعلام‌ المختلفة‌ في‌ مجال‌ اهتمامها بالطفل‌؟

سؤال‌ يتردد كثيراً، خصوصا بين‌ المهتمين‌ بأمر الطفل‌، والمشتغلين‌ ببحوث‌ الاعلام‌، فهناك‌ من‌ يري‌' ان‌ الدور الحقيقي‌ لوسائل‌ الاعلام‌ يبدأ مع‌ الطفل‌ عندما يصل‌ الي‌ مرحلة‌ الادراك‌، وفريق‌ آخر يعتقد ان‌ هذا الدور يسبق‌ هذه‌ المرحلة‌ بكثير، اذ يبتدي‌ء من‌ مرحلة‌ تعليم‌ وتثقيف‌ الوالدين‌، حول‌ الكيفية‌ التي‌ تساعدهما في‌ انجاب‌ طفل‌ معافي‌'، عند حدوث‌ الحمل‌ وتمتد بعد ذلك‌ ادوار وسائل‌ الاعلام‌ في‌ توجيه‌ الابوين‌ حتي‌ تصل‌ الي‌ المرحلة‌ التي‌ تخاطب‌ فيها الطفل‌ مباشرة‌.

مرحلة‌ الحمل‌ والرسالة‌الاعلامية‌

هناك‌ من‌ يشدّد علي‌ اهمية‌ الدور الذي‌ يقوم‌ به‌ الاعلام‌ نحو الطفولة‌، باعتبار أن‌ النمو الشامل‌ لشخصية‌ الطفل‌ يجب‌ ان‌ يكون‌ هدفاً رئيسياً من‌ اهداف‌ الاعلام‌، وذلك‌ بتوفير بيئة‌ واعية‌ موجّهة‌، تمكّن‌ الطفل‌ من‌ اشباع‌ حاجاته‌ المتنوعة‌، حتي‌ يصل‌ الطفل‌ الي‌ سنٍّ تمكنه‌ من‌ ادراك‌ محيطه‌، حيث‌ يتفاعل‌ مع‌ بيئته‌ فيكتسب‌ المهارات‌ والمعارف‌.

ان‌ مرحلة‌ ما قبل‌ الولادة‌ مهمة‌ وضرورية‌ في‌ حياة‌ الطفل‌ المستقبلية‌، وتقع‌ علي‌ مؤسسات‌ ووسائل‌ الاعلام‌ مسؤولية‌ الاخذ بيد الوالدين‌ حديثي‌ العهد، بهذه‌ المتغيرات‌ الفسيولوجية‌ التي‌ تحدث‌ للام‌، فتشرح‌ وتعلّم‌ وتوضّح‌ كيفية‌ التعامل‌ مع‌ هذا الضيف‌ الجديد علي‌ الاسرة‌ وهو في‌ رحم‌ الام‌.

فخلال‌ مرحلة‌ الحمل‌، من‌ الواجب‌ علي‌ وسائل‌ الاعلام‌ ان‌ توجّه‌ رسائلها للوالدين‌ حول‌ كيفية‌ المحافظة‌ علي‌ هذا الجنين‌، وأهم‌ الفحوصات‌ الطبية‌ الواجب‌ علي‌ الام‌ ان‌ تجريها خلال‌ اشهر الحمل‌، كل‌ هذه‌ الرسائل‌ الاعلامية‌ يجب‌ علي‌ اجهزة‌ الاعلام‌ ان‌ تهتم‌ بتوصيلها الي‌ الام‌ والاب‌ بمختلف‌ اوجه‌ التبليغ‌ الاعلامي‌، في‌ مادة‌ اعلامية‌ مشوقة‌. وبواسطة‌ خبراء قادرين‌ علي‌ التأثير في‌ غيرهم‌ من‌ المستقبلين‌ للرسالة‌ الاعلامية‌، وبذلك‌ يخرج‌ المولود الي‌ الحياة‌ معافي‌'، وكذلك‌ تكون‌ الام‌ بصحة‌ جيدة‌ لانها راعت‌ كل‌ التعليمات‌ التي‌ حصلت‌ عليها من‌ خلال‌ وسائل‌ الاعلام‌.

الطفل‌ والبرامج‌ الاعلامية‌ المتخصصة‌

وبعد وصول‌ الطفل‌ الي‌ الحياة‌ مصحوباً بفرحة‌ الاسرة‌ نجد ان‌ لهذا الطفل‌ امكانات‌ قابلة‌ للتطور في‌ نطاق‌ الاسرة‌ التي‌ هي‌ جزء من‌ مجتمع‌ مهتم‌ به‌، ويتيح‌ له‌ تطوراً بناءً في‌ انجاز ذلك‌ الدور الذي‌ سيقوم‌ به‌ في‌ المستقبل‌.

وهنا تبرز اهمية‌ البرامج‌ الاعلامية‌ الموجّهة‌ للطفل‌ بتأثيرها الكبير واسهامها الفاعل‌ في‌ تكوين‌ الطفل‌، ومن‌ ثم‌ الاسهام‌ في‌ بلورة‌ اتجاهاته‌ وميوله‌ ووجدانه‌ وقدراته‌ العقلية‌ والبدنية‌ وسلوكه‌ بصورة‌ عامة‌. ولكل‌ ذلك‌ ينبغي‌ علي‌ الاعلام‌ ان‌ يكون‌ وسيلة‌ جذب‌ للطفل‌ علي‌ اختلاف‌ مراحل‌ عمره‌ وبيئته‌ بما يخدم‌ اهداف‌ المجتمع‌.

وللطفل‌ عموماً، مجموعة‌ من‌ الحاجات‌، منها الجسدية‌ ومنها الاجتماعية‌ والنفسية‌ ، فحاجة‌ التحكم‌ في‌ مشاعره‌ وانفعالاته‌، وحاجته‌ الي‌ دف‌ء العاطفة‌ والحنان‌ والحب‌، واكتساب‌ القيم‌ الاجتماعية‌، والفضائل‌ الاخلاقية‌، والحاجة‌ الي‌ معرفة‌ بعض‌ المعلومات‌ الصحيحة‌ عن‌ الكون‌ وعن‌ الطبيعة‌، ذلك‌ كله‌ يستلزم‌ اعداد برامج‌ اعلامية‌ متخصصة‌، علي‌ اسس‌ نفسية‌ وتربوية‌ علمية‌، الامر الذي‌ يحتّم‌ منذ البدء اعداد الكادر الاعلامي‌ المتخصّص‌ والمدرّب‌ للعمل‌ مع‌ الطفل‌ اعداداً يتيح‌ له‌ فهم‌ ابعاد شخصيته‌ وتوظيف‌ الامكانات‌ الاعلامية‌ في‌ خدمة‌ الرسالة‌ والهدف‌ الذي‌ يسعي‌ اليه‌ اولياء الامور لتنشئة‌ مواطن‌ يسهم‌ في‌ بناء مجتمع‌ الغد، لان‌ ذلك‌ هو المفتاح‌ الحقيقي‌ للنهضة‌ والتقدم‌.

مقترحات‌ لترشيد الطفل‌اعلامياً

ان‌ خطة‌ الاعلام‌ الموجّهة‌ للطفل‌ لابد أن‌ تحمل‌ جملة‌ من‌ المضامين‌ التي‌ تؤكد عدداً من‌ القيم‌ والمبادي‌ء والمُثل‌ العليا ومنها:

ـ تحقيق‌ المواد الثقافية‌ ا لتي‌ تناسب‌ الطفل‌.

ـ اعداده‌ لحمل‌ أمانة‌ الغد الفكرية‌.

ـ توجيهه‌ الي‌ ممارسة‌ الانشطة‌ والهوايات‌ المختلفة‌.

ـ اثراء مفاهيم‌ القيم‌ الاخلاقية‌ والاجتماعية‌.

ـ تنمية‌ روح‌ الخَلْق‌ والابتكار والابداع‌ في‌ شخصية‌ الطفل‌ حتي‌ يصبح‌ قادراً علي‌ تطوير مجتمعه‌.

ـ الاهتمام‌ بالمواد الترفيهية‌ التي‌ تحقق‌ ميوله‌ نحو اللعب‌ والانطلاق‌، ومل‌ء وقته‌ باشياء مفيدة‌.

ـ تقديم‌ الفنون‌ علي‌ اختلافها بأشكال‌ مبسّطة‌ ومستساغة‌ لدي‌ الطفل‌ وتشجيعه‌ علي‌ تذوق‌ الفنون‌ واستيعابها.

ـ القاء الضوء علي‌ التطورات‌ المتلاحقة‌ في‌ العلوم‌ والمعلومات‌ باسلوب‌ مبسّط‌ يتناسب‌ مع‌
عمر الطفل‌.

ـ غرس‌ وتدعيم‌ عادة‌ حب‌ القراءة‌ في‌ نفس‌ الطفل‌ وتدريبه‌ علي‌ احترام‌ الكتاب‌ وتقدير قيمته‌ الثقافية‌ والحضارية‌، مع‌ ضرورة‌ تقديم‌ كل‌ ذلك‌ بأسلوب‌ سهل‌ ميسَّر يصل‌ الي‌ قلبه‌ وعقله‌ .

الطفل‌ والاعداد الاعلامي‌

عموماً نري‌ من‌ الضروري‌ اعداد الكفاءات‌ الاعلامية‌ المتخصصة‌ في‌ اعلام‌ الطفل‌ المسلم‌ من‌ خلال‌ ما يلي‌:

1 ـ تخصيص‌ مناهج‌ دراسية‌ تعالج‌ هذا المجال‌ وتأخذ في‌ اعتبارها سيكولوجية‌ الطفل‌ المسلم‌ واحتياجاته‌ .

2 ـ تشجيع‌ كافة‌ الكوادر الاعلامية‌ التي‌ تعمل‌ في‌ انتاج‌ واعداد واخراج‌ وتقديم‌ المواد الاعلامية‌ التي‌ تسهم‌ في‌ اثراء العمل‌ الاعلامي‌ الموجّه‌ للاطفال‌.

3 ـ الاهتمام‌ باصدار مجلات‌ متخصصة‌ للطفل‌ تتماشي‌' مع‌ المراحل‌ العمرية‌ للصغار.

هذا ومن‌ المفروض‌، الالتزام‌ بالثوابت‌ الاسلامية‌ المستمدة‌ من‌ عقيدتنا الاسلامية‌ في‌ اطار منهج‌ اسلامي‌ ينبثق‌ من‌ القرآن‌ الكريم‌ وتعاليم‌ أهل‌ البيت‌(ع‌) والتراث‌ الاسلامي‌ الصحيح‌، بتكريس‌ الهوية‌ الحضارية‌ في‌ وجدان‌ الطفل‌ المسلم‌.

كما يجب‌ التأكيد علي‌ الدور الحيوي‌ والهام‌ الذي‌ يضطلع‌ به‌ البيت‌ والمدرسة‌ والمؤسسات‌ في‌ التنشئة‌ الاجتماعية‌ لتحقيق‌ التكامل‌ بينهما وبين‌ وسائل‌ الاعلام‌ المختلفة‌.

وفوق‌ هذا أو ذاك‌، تحصين‌ الاطفال‌ بالمفاهيم‌ والقيم‌ والمُثل‌ والمبادي‌ء الاسلامية‌ وغرس‌ ملكة‌ الانتقاء لديهم‌ لمواجهة‌ الاعلام‌ الوافد علينا من‌ الخارج‌ عبر القنوات‌ الفضائية‌ الدولية‌ ووسائل‌ البث‌ المباشر من‌ الافكار والقيم‌ التي‌ لاتتفق‌ مع‌ عقيدة‌ مجتمعاتنا الاسلامية‌.

ومن‌ المقترحات‌ التي‌ نراها ضرورية‌ لتوعية‌ الطفل‌ اعلامياً، هي‌:

اولاً: اطلاق‌ حرية‌ الصغار في‌ التعبير عن‌ افكارهم‌ وآرائهم‌ واكتشاف‌ مواهبهم‌ وتنميتها وذلك‌ بمشاركتهم‌ في‌ تحرير المواد الاعلامية‌ التي‌ توجه‌ اليهم‌.

ثانياً: خلق‌ وعي‌ شامل‌ عند الا´باء والامهات‌ حول‌ اهمية‌ القراءة‌ لابنائهم‌ لحثّهم‌ علي‌ التعامل‌ مع‌ المكتبات‌ وتنمية‌ قدراتهم‌ عليها باعتبارها وسيلة‌ هامة‌ من‌ وسائل‌ اكتساب‌ المعارف‌ والمعلومات‌، وبذلك‌ تتعاضد كافة‌ الجهود للقضاء علي‌ امية‌ الطفل‌.

ثالثاً: الابتعاد عن‌ المواد الاعلامية‌ التي‌ تحتوي‌ علي‌ سلوكيات‌ عدوانية‌ أو اخبار الجريمة‌ والجنس‌ التي‌ تثير غرائزهم‌، والاهتمام‌ بنشر الرسائل‌ الاعلامية‌ التي‌ تدعم‌ روابط‌ التآلف‌ والتآخي‌ والوفاء والاخلاص‌ بين‌ ابناء المسلمين‌.

رابعاً: اجراء البحوث‌ والدراسات‌ الميدانية‌ التي‌ تقوم‌ باستطلاع‌ آراء الاطفال‌ والمربّين‌ عن‌ مضمون‌ صحف‌ الاطفال‌ وطرق‌ اخراجها، والاستفادة‌ من‌ نتائج‌ هذه‌ الدراسات‌ وضرورة‌ التعاون‌ المثمر والبنّاء بين‌ الخبراء والمتخصصين‌ .

خامساً: توفير الامكانات‌ المادية‌ والفنية‌ اللازمة‌ لاصدار صحف‌ الاطفال‌ حتي‌ تضمن‌ لها البقاء والاستمرارية‌ مع‌ تهيئة‌ المناخ‌ المناسب‌ لعملية‌ الصدور.

سادساً: في‌ حالة‌ عدم‌ القدرة‌ علي‌ تأمين‌ الاطر الابداعية‌ والفنية‌ والبشرية‌ وتوفير الامكانات‌ المادية‌ والتقنية‌ لاصدار مجلة‌ للاطفال‌، فانه‌ من‌ الافضل‌ تكريس‌ الجهود لدعم‌ مجلات‌ الاطفال‌ الاخري‌ ذات‌ التوجّه‌ الاسلامي‌ لمساعدتها علي‌ الاستمرار في‌ الصدور.

توعية‌ الطفل‌ وتثقيفه‌

فلابد والحال‌ هذه‌، التأكيد علي‌ اهمية‌ تنشئة‌ الطفل‌ المسلم‌ علي‌ الايمان‌ بالله وتقوية‌ اعتباره‌ بالانتماء الحضاري‌ الاسلامي‌ وتحصينه‌ ضد عوامل‌ الانحراف‌، خاصة‌ بعد ان‌ اصبح‌ الفكر الاجنبي‌، مصدراً اساسياً لمجلات‌ الاطفال‌ واصبحت‌ شخصيات‌ المغامرات‌ الخيالية‌ الغربية‌ أبطالاً لقصصنا ونماذج‌ يحاكيها اطفالنا المسلمون‌.

وبالرغم‌ من‌ غزارة‌ وثراء تراثنا الاسلامي‌، وعظمة‌ مصادره‌ وتنوّع‌ فنونه‌ وثقافاته‌ وعمق‌ اصالته‌، الا اننا في‌ العالم‌ الاسلامي‌ لم‌ نحقّق‌ الافادة‌ المُثلي‌' منه‌ فيما يتصل‌ باعلام‌ الطفل‌ وصحافة‌ الصغار، ولم‌ ننهل‌ بما فيه‌ الكفاية‌ من‌ هذا الرافد الذي‌ لاينقطع‌ في‌ تثقيف‌ اطفالنا وتوعيتهم‌، بل‌ علي‌ النقيض‌ من‌ ذلك‌ أتجهنا الي‌ ثقافات‌ غريبة‌ علينا، ننقل‌ حرفياً منها ونقتبس‌ من‌ شخصياتها الادبية‌ والفنية‌ لنرسم‌ لاطفالنا صورة‌ الانسان‌ وحكايات‌ البطولة‌.

ولان‌ الانسان‌ في‌ مرحلة‌ الطفولة‌ يعتبر صنيعة‌ للثقافة‌ والبيئة‌ الثقافية‌ التي‌ يعيش‌ فيها، فان‌ الطفل‌ يتأثر بشكل‌ ملحوظ‌ بما يحيط‌ من‌ مؤثرات‌ ثقافية‌ مسموعة‌ ومقروءة‌ أو مرئية‌ فيتفاعل‌ معها ويسير في‌ ظل‌ نسقها حتي‌ يصبح‌ من‌ الصعب‌ عليه‌ التخلّص‌ من‌ آثارها كلياً أو جزئياً لانها قد صارت‌ جزءاً من‌ بنيان‌ سلوكه‌، وعنصراً اساسياً لصياغة‌ فكره‌ وأسلوب‌ تفكيره‌ في‌ مواجهة‌ مواقف‌ الحياة‌ المختلفة‌.

النشاط‌ الترفيهي‌ للطفل‌ والبديل‌ الاسلامي‌

من‌ العوامل‌ التي‌ تعوّق‌ بناء شخصية‌ الطفل‌ المسلم‌، الاعلام‌ الفاسد ومناهج‌ التربية‌ المشوهة‌ وصحبة‌ السوء.

والمنهج‌ الاسلامي‌ يوجب‌ ابعاد الطفل‌ عن‌ برامج‌ الاعلام‌ والمناهج‌ الفاسدة‌ وأصدقاء السوء، وتوظيف‌ المنهج‌ الاسلامي‌ يكون‌ بـ :

1 ـ تقوية‌ جهاز المناعة‌ لدي‌ الطفل‌، وذلك‌ من‌ خلال‌ التربية‌ الايمانية‌ والعقلية‌ والبدنية‌ والنفسية‌ والاجتماعية‌.

2 ـ ايجاد البديل‌ الاعلامي‌ والتربوي‌، لان‌ النفس‌ ان‌ لم‌ تشغلها بالطاعة‌ شغلتك‌ بالمعصية‌.

وتعتبر الرسوم‌ المتحركة‌ من‌ اهم‌ واخطر المواد الاعلامية‌ التلفزيونية‌ بالنسبة‌ للطفل‌، لما لها من‌ تأثير مباشر وفعّال‌ علي‌ الكثير من‌ نواحي‌ انشطته‌ الترويحية‌ والمعرفية‌ والفكرية‌ والنفسية‌، كما تأتي‌ علي‌ رأس‌ قائمة‌ البرامج‌ المستوردة‌ للاطفال‌.

والحديث‌ يتكرّر عن‌ اثر التيار الاعلامي‌ علي‌ اطفال‌ المسلمين‌، وكيف‌ يواجه‌ هؤلاء الاطفال‌، عالم‌ الغد في‌ ظل‌ ثورة‌ المعلومات‌ وتحوّل‌ العالم‌ الي‌ قرية‌ صغيرة‌ بفضل‌ وسائل‌ الاتصال‌ المتقدمة‌، وماذا نقدّم‌ لاطفالنا كبديل‌ للمستورد، ذلك‌ البديل‌ الذي‌ نحرص‌ علي‌ ان‌ يتضمن‌، القيم‌ والمُثُل‌ الاسلامية‌ النبيلة‌، ففي‌ كل‌ يوم‌ تنشط‌ عقول‌ المختصين‌ والمهتمين‌ بالطفولة‌ لايجاد البديل‌ الاسلامي‌ من‌ الرسوم‌ المتحركة‌، وتثمر التجارب‌ عن‌ عدة‌ اعمال‌، لكنها لاتسدّ الفراغ‌ في‌ وجه‌ السيل‌ المستورد من‌ البرامج‌ والافلام‌.

وبالرغم‌ من‌ ان‌ المسلمين‌ قد دخلوا متأخرين‌ في‌ مجال‌ صناعة‌ الافلام‌ المتحركة‌، التي‌ سبقهم‌ اليها العالم‌ الغربي‌ بسنوات‌ كثيرة‌، في‌ وقت‌ تقدمت‌ فيه‌ وسائل‌ الاتصال‌ تقدماً مذهلاً.

الاّ ان‌ المستقبل‌ يدعو الي‌ التفاؤل‌ في‌ هذا المضمار وهذا ما نسمعه‌ كل‌ يوم‌ عن‌ مخلصين‌ قرّروا خوض‌ التجربة‌ وحمل‌ مسؤولية‌ انتاج‌ افلام‌ كارتون‌ اسلامية‌ هادفة‌.

المراجع‌

1) تحقيق‌ بعنوان‌ «الكبار يناقشون‌ صحافة‌ الصغار» مجلة‌ الاصلاح‌ الاماراتية‌، العدد 312 .

2) «الطفولة‌ السليمة‌ في‌ الاعلام‌ السليم‌» طارق‌ البكري‌ ـ لبنان‌.

3) «الطفولة‌ والبرامج‌ الفاسدة‌» رجاء حسام‌ الدين‌ ـ لبنان‌.

4) «التيار الاعلامي‌ وأثره‌ علي‌ الصغار» عيسي‌' جعفري‌ ـ البحرين‌.

5) «الطفولة‌ المعاصرة‌ والخطاب‌ الاعلامي‌» فاطمة‌ العبدي‌ ـ الكويت‌.


alfrasha غير متواجد حالياً  
قديم 05-05-2005, 22:24   84
alfrasha
محررة برونزية في عالم حواء
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ alfrasha
التسجيل 23-02-2005
البلد : البيت
المشاركات 2,108

الرسوم المتحركة و أثرها على تنشئة الأطفال

الرسوم المتحركة و أثرها على تنشئة الأطفال


مدخل:

يلعب الإعلام في عصرنا دوراً هاماً في صياغة الأفراد والمجتمعات، ذلك أنه أصبح أداة التوجيه الأولى التي تَرَاجَع أمامها دور الأسرة وتقلص دونها دور المدرسة، فأصبحت الأسرة والمدرسة في قبضة الإعلام، يتحكم فيها..توجيهاً للأدوار.. ورسماً للمسار... ولما كان التلفاز يقدم المادة المرئية والمسموعة والمقروءة معاً.. كان أكثر وسائل الإعلام نفيراً، و أعظمها تأثيراً، ولما كانت الطفولة ناشدة للهو والترفيه، قابلة للانقياد والتوجيه، وجدت في التلفاز بديلاً مؤنساً عن أُمٍّ تخلت أو أبٍ مشغول(1)، فأصبحت "مشاهدة التلفزيون ثاني أهم النشاطات في حياة الطفل بعد النوم"(2)، بل أثبتت إحدى الدراسات أن نسبة 30% من أطفال أحد أكبر المدن الإسلامية من حيث عدد السكان(3)يقضون أمام شاشات التلفزيون وقتاً أطول مما يقضونه في مدارسهم: "عندما يكمل الطفل دراسته الثانوية يكون قد قضى 22 ألف ساعة من وقته أمام شاشة التلفزيون و11 ألف ساعة فقط في غرف الدراسة"(4)، كما بينت الدراسة أن الرسوم المتحركة تمثل نسبة 88% مما يشاهده الأطفال(5).

إن أهمية دراسة أثر الرسوم المتحركة على الأطفال لا تأتي فقط من كونها تشكل النسبة الأعلى لما يشاهدونه، بل تأتي كذلك من أن قطاعاً كبيراً ـ من الآباء الملتزمين والأمهات الصالحات ـ لا ينتبه لخطورة أثرها على الأطفال، فيلجأ إلى شغل أوقات الصغار بها هرباً من عُري الفضائيات وتفسخها والتماساً لملاذ أمين و حصنٍ حصين.. يجد فيه الأمن على أبنائه، وتأتي كذلك من سرعة تفاعل الأطفال مع مادتها وشدة حرصهم على متابعتها.. وزيادة ولعهم بتقليد أبطالها، "إن أشرطة الأطفال وخاصة الرسوم المتحركة تعمل عملها في تلقين الطفل أكبر ما يمكن من معلومات، وأشرطة الفيديو والتسجيلات تنفذ محتوياتها إلى سمع الطفل وفؤاده وتنقش فيه نقشاً(6)، والطفل يأخذ ويتعلم ويتفاعل بسرعة مذهلة، "إن حصيلة ما يتلقفه الطفل من معلومات ما بين ازدياده ـ أي بعد الفطام ـ إلى سن البلوغ (الرابعة عشرة) تفوق كل ما يتلقاه بعد ذلك من علم ومعرفة بقية عمره مهما امتد عشرات السنين"(7)، إذا وضعنا هذا في الحسبان، فلا عجب أن يعتبر كثيرٌ من علماء الاجتماع تجارب الطفولة محدداً أساسياً من محددات السلوك البشري.

أولاً: إيجابيات مشاهدة الرسوم المتحركة:

إن مشاهدة الرسوم المتحركة تفيد الطفل في جوانب عديدة، أهمها أنها:

[1] تنمي خيال الطفل، وتغذي قدراته(8)، إذ تنتقل به إلى عوالم جديدةلم تكن لتخطر له ببال، وتجعله يتسلق الجبال ويصعد الفضاء ويقتحم الأحراش ويسامر الوحوش، كما تعرفه بأساليب مبتكرة متعددة في التفكير والسلوك.

[2] تزود الطفل بمعلومات ثقافية منتقاة وتسارع بالعملية التعليمية(9): فبعض أفلام الرسوم المتحركة تسلط الضوء على بيئات جغرافية معينة، الأمر الذي يعطي الطفل معرفة طيبة.. ومعلومات وافية، والبعض الآخر يسلط الضوء على قضايا علمية معقدة ـ كعمل أجهزة جسم الإنسان المختلفة ـ بأسلوب سهلٍ جذاب، الأمر الذي يكسب الطفل معارف متقدمة في مرحلة مبكرة.

[3] تقدم للطفل لغة عربية فصيحة ـ غالباً ـ، لا يجدها في محيطه الأسري، مما ييسر له تصحيح النطق وتقويم اللسان وتجويد اللغة، وبما أن اللغة هي الأداة الأولى للنمو المعرفي فيمكن القول بأن الرسوم المتحركة ـ من هذا الجانب ـ تسهم إسهاماً مقدراً غير مباشر في نمو الطفل المعرفي.

تلبي بعض احتياجات الطفل النفسية و تشبع ـ له ـ غرائز عديدة مثل غريزة حب الاستطلاع؛ فتجعله يستكشف في كل يوم جديداً، وغريزة المنافسة والمسابقة فتجعله يطمح للنجاح و يسعى للفوز.

ثانياً: سلبيات مشاهدة الرسوم المتحركة:

لمشاهدة الرسوم المتحركة سلبيات عديدة أهمها:

[1] سلبيات التلفاز: بما أن التلفاز هو وسيلة عرض الرسوم المتحركة؛ فمن الطبيعي أن تشارك الرسوم المتحركة التلفاز سلبياته والتي من أهمها:

(1) التلقي لا المشاركة: ذلك أن التلفاز يجعل الطفل "يفضل مشاهدة الأحداث والأعمال على المشاركة فيها"(10) ـ خلافاً للكمبيوتر الذي يجعل الطفل يفضل صناعة الأحداث لا المشاركة فيها فقط ـ ولعل هذا الأثر السالب لجهاز التلفاز هو الذي يفسر لنا لماذا قنع الكثيرون ـ في أمتنا الإسلامية ـ بالمشاهدة دون المشاركة.

(2) إعاقة النمو المعرفي الطبيعي(11): ذلك أن المعرفة الطبيعية هي أن يتحرك طالب المعرفة مستخدماً حواسه كلها أو جلها، ويختار ويبحث ويجرب ويتعلم (قل سيروا في الأرض فانظروا.. )، لكن التلفاز ـ في غالبه ـ يقدم المعرفة دون اختيار ولا حركة، كما أنه يكتفي من حواس الطفل بالسمع والرؤية، ولا يعمل على شحذ هذه الحواس وترقيتها عند الطفل، فلا يعلمه كيف ينتقل من السماع المباشر للسماع الفعّال، من الكلمات والعبارات إلى الإيماءات والحركات، ثم إلى الأحاسيس والخلجات.

(3) الإضرار بالصحة: فمن المعلوم أن الجلوس لفترات طويلة واستدامة النظر لشاشة التلفاز لها أضرارها على جهاز الدوران والعينين.

(4) تقليص درجة التفاعل بين أفراد الأسرة: "إن أفراد الأسرة كثيراً ما ينغمسون في برامج التلفزيون المخصصة للتسلية لدرجة أنهم يتوقفون حتى عن التخاطب معاً"(12).

[2] تقديم مفاهيم عقدية وفكرية مخالفة للإسلام: إن كون الرسوم المتحركة موجهة للأطفال لم يمنع دعاة الباطل أن يستخدموها في بث أفكارهم، وللتدليل على ذلك نذكر مثال الرسوم المتحركة الشهيرة التي تحمل اسم "آل سيمسونز The Simpsons لصاحبها مات قرونينق Matt Groening، الذي صرّح أنه يريد أن ينقل أفكاره عبر أعماله بطريقة تجعل الناس يتقبلونها، وشرع في بث مفاهيم خطيرة كثيرة في هذه الرسوم المتحركة منها: رفض الخضوع لسلطة (الوالدين أو الحكومة)، الأخلاق السيئة والعصيان هما الطريق للحصول على مركز مرموق، أما الجهل فجميل والمعرفة ليست كذلك، بيد أن أخطر ما قدمه هو تلك الحلقة التي ظهر فيها الأب في العائلة Homer Simpson وقد أخذته مجموعة تسمي نفسها (قاطعي الأحجار)!! عندما انضم لهم الأب، وجد أحد الأعضاء علامة في الأب رافقته منذ ميلاده، هذه العلامة جعلت المجموعة تقدسه و تعلن أنه الفرد المختار، ولأجل ما امتلكه من قوة ومجد، بدأ Homer Simpson يظن نفسه أنه الرب حتى قال: "من يتساءل أن هناك رباً، الآن أنا أدرك أن هناك رباً، وأنه أنا"، ربما يقول البعض أن هذه مجرد رسوم متحركة للأطفال.. تسلية غير مؤذية، لكن تأثيرها على المستمعين كبير مما يجعلها حملة إعلامية ناجحة..تلقن السامعين أموراً دون شعورهم..وهذا ما أقره صانع هذه الرسوم المتحركة"(13).

كذلك تعمد بعض الرسوم المتحركة إلى السخرية من العرب والمسلمين، ومثال ذلك بعض حلقات برنامج الرسوم المتحركة المعروف باسم سكوبي دو "Scobby Doo " والمملوك لـ William Hanna و Joseph Barbera الذَين طبّقت شهرتهما الآفاق بعد نجاح رسومهما المتحركة "توم أند جيري"، في إحدى الحلقات "يفاخر ساحر عربي مسلم عندما يرى اسكوبي بقوله : "هذا ما كنت أنتظره تماماً، شخصٌ أمارس سحري الأسود عليه"، ويبدي الساحر المسلم رغبته في تحويل سكوبي إلى قرد، لكن السحر ينقلب على الساحر ويتحول الساحر نفسه إلى قرد، ويضحك سكوبي وهو يتحدث مع نفسه قائلاً: "لا بد أن ذلك الساحر المشوش ندم على تصرفاته العابثة معنا"، ومرة أخرى في حلقة سكوبي دو تقوم مومياء مصرية بمطاردة سكوبي ورفاقه. ويرتابون في أن المومياء نفسها حولت صديقهم الدكتور نسيب ـ العربي المسلم ـ إلى حجر، وفي النهاية يستميل سكوبي المومياء ويلقي بها في إحدى شباك كرة السلة، ولكن عندما يكشف النقاب عن المومياء يجد أنها ـ لدهشة سكوبي ـ لم تكن مومياء بل الدكتور نسيب نفسه الذي أراد سرقة قطعة عملة ثمينة من سكوبي متنكراً في زي مومياء، أي أن سكوبي يريد إنقاذ مسلم يود سرقته، لقد بلغ المسلم هذا الحد من الرداءة "(14).

[3] العنف والجريمة: إن من أكثر الموضوعات تناولاً في الرسوم المتحركة الموضوعات المتعلقة بالعنف والجريمة، ذلك أنها توفر عنصرى الإثارة والتشويق الذَيْن يضمنا نجاح الرسوم المتحركة في سوق التوزيع، ومن ثم يرفع أرباح القائمين عليها، غير أن مشاهد العنف والجريمة لا تشد الأطفال فحسب، بل تروّعهم، "إلا أنهم يعتادون عليها تدريجياً، ومن ثم يأخذون في الاستمتاع بها و تقليدها، ويؤثر ذلك على نفسياتهم واتجاهاتهم التي تبدأ في الظهور بوضوح في سلوكهم حتى في سن الطفولة، الأمر الذي يزداد استحواذاً عليهم عندما يصبح لهم نفوذ في الأسرة والمجتمع"(15)، وقد أكدت دراسات عديدة أن هناك ارتباطاً "بين العنف التلفزيوني والسلوك العدواني، ومن اللافت للنظر اتفاق ثلاثة أساليب بحثية هي : الدراسة المختبرية، والتجارب الميدانية، والدراسة الطبيعية على ذات النتيجة العامة، وهي الربط بين العدوان ومشاهدة التلفزيون حيث يتأثر الجنسان بطرق متشابهة"(16)، وقد عانت المجتمعات الغربية من تفشي ظاهر العنف، ونقلت وسائل الاعلام ـ ولا تزال تنقل ـ أخبار حوادث إطلاق النار في المدارس، والسبب ـ كما أخبر مراهق روماني اختطف طفلا عمرة 11 عاماً وضربه حتى الموت ـ هو مشاهدة شيء مشابه على شاشة التلفزيون (17).

[4] إشباع الشعور الباطن للطفل بمفاهيم الثقافة الغربية: إن الطفل عندما يشاهد الرسوم المتحركة التي هي ـ في غالبها ـ من إنتاج الحضارة الغربية، لا يشاهد عرضاً مسلياً يضحكه ويفرحه فحسب، بل يشاهد عرضاً ينقل له نسقاً ثقافياً متكاملاً يشتمل على:

(1) أفكار الغرب: إن الرسوم المتحركة المنتجة في الغرب مهما بدت بريئة ولا تخالف الإسلام، إلا أنها لا تخلو من تحيز للثقافة الغربية، هذا التحيز يكون أحياناً خفياً لا ينتبه إليه إلا المتوسمون، يقول الدكتور عبد الوهاب المسيري: "فقصص توم وجيري تبدو بريئة ولكنها تحوي دائماً صراعاً بين الذكاء والغباء، أما الخير والشر فلا مكان لهما وهذا انعكاس لمنظومة قيمية كامنة وراء المنتج، وكل المنتجات الحضارية تجسد التحيز"(18)، و الرسوم المتحركة في أكثر الأحيان تروج للعبثية وغياب الهدف من وراء الحركة و السلوك، والسعي للوصول للنصر والغلبة ـ في حمي السباق والمنافسة ـ بكل طريق، فـ(الغاية تبرر الوسيلة)، كما تعمل على تحريف القدوة وذلك بإحلال الأبطال الأسطوريين محل القدوة بدلاً من الأئمة المصلحين والقادة الفاتحين، فتجد الأطفال يقلدون الرجل الخارق Super man ، والرجل الوطواط Bat man ، والرجل العنكبوت Spider man ، ونحو ذلك من الشخصيات الوهمية التي لا وجود لها، فتضيع القدوة في خضم القوة الخيالية المجردة من بعدٍ إيماني.

(2) روح التربية الغربية: إننا إن تجاوزنا عن ترويج الرسوم المتحركة للأفكار الغربية، فلا مجال للتجاوز عن نقلها لروح التربية الغربية، يقول الدكتور وهبة الزحيلي: "أما برامج الصغار وبعض برامج الكبار فإنها تبث روح التربية الغربية، وتروج التقاليد الغربية، وترغب بالحفلات والأندية الغربية"(19)، ذلك أنها لا تكتفي بنقلها للمتعة والضحكة والإثارة بل تنقل عادات اللباس من ألوان وطريقة تفصيل وعري وتبرج، وعادات الزينة من قصة شعر وربطة عنق، ومساحيق تجميل، وعادات المعيشة من ديكور وزخرفة، وطريقة أكل وشرب، وثمل ونوم وحديث وتسوق ونزهة، وعادات التعامل من عبارات مجاملة واختلاط، وعناق وقبلات، ومخاصمة وسباب وشتائم، ونحو ذلك من بقية مفردات النسق الثقافي الغربي.

هذا النسق الثقافي المغاير يتكرر أمام الطفل كل يوم فيألفه و يتأثر به، ويطبقه في دائرته الخاصة، حتى إذا ما تكاملت شخصيته لم يجد منه فكاكاً فصار نهجاً معلناً ورأياً أصيلاً لا دخيلاً!! ـ كيف لا؟ وقد عرفه قبل أن يعرف الهوى فصادف قلباً خالياً فتمكنا ـ فلا يجد حرجاً في الدفاع عنه والدعوة إليه بل والتضحية من أجله.

ثالثاً: المخرج والعلاج:

لتلافي سلبيات مشاهدة الرسوم المتحركة يجب الاهتمام بالآتي:

[1] تعميق التربية الإسلامية في نفوس الأطفال: فالحق أبلج والباطل لجلج.. ومتى وجد الطفل الفكرة الصحيحة.. وقعت في نفسه موقعاً طيباً.. ذلك أنه وُلد على الفطرة، والإسلام هو دين الفطرة.. والأفكار المنحرفة لا تسود إلا في غياب الفكرة الصحيحة.. "فإذا جرى تقديم منظور إسلامي عن طريق تثقيف الأطفال وتعليمهم عن القيم الإسلامية ودستور الحياة الإسلامي، فإنهم سيكتسبون موقفاً مبنياً على تقييمٍ ناقد لوسائل الإعلام من وجهة نظر إسلامية، ويمكن تقديم هذا النوع من التربية ذات التوجه الإسلامي في الأسرة والمدرسة وكذلك في المرافق الموجودة في المجتمع"(20). "وإذا قدم الآباء للأطفال نموذج دور لسلوك إسلامي منضبط، وأوضحوا للأطفال أن الجرائم والعنف والحياة المنحلة أمور غير مرغوب فيها، فإن الأطفال يكبرون وهم يحملون مواقف إيجابية، ويتحلون بنفسية تحميهم من الآثار السالبة لوسائل الإعلام، إن أفضل السبل لإبطال تأثير التلفزيون هو قيام الآباء والمعلمين بتثقيف الأطفال وتهذيبهم"(21)، "إن الأسرة والمجتمع يمكن أن يسهما في صياغة قالب لموقف عقلي إيجابي وظاهرة نفسية بناءة في الأطفال، ولهذا الدور أبعاد متعددة هي:

أولاً: البعد الأسري: على الآباء وأفراد الأسرة إعلام الأطفال عن القيم الإسلامية بأسلوب يستطيع الأطفال إدراكه، كما يجب إبراز النماذج الاسلامية للأدوار في وقت مناسب بأسلوب لائق.

ثانياً: يجب أن تتخذ ترتيبات من كتب جرى تأليفها من منظور إسلامي، وإذا لم يتم ذلك في المدارس، كما هو الحال في المجتمعات غير الإسلامية، فبالإمكان تنظيم حصص لدروس إسلامية في عطلة نهاية الأسبوع، أو ربما يمكن تنظيم دروس خاصة في البيت بطريقة ناجعة، ويقتضي دعم التلقين الشفوي الذي يمارسه الآباء وأفراد الأسرة بمواد للمطالعة عندما يبلغ الأطفال هذا السن.

ثالثاً: إن ممارسة المعايير المزدوجة أمر بالغ الضرر ومن ثم يجب تفاديه إذ سيعمد الأطفال بطبيعة الحال إلى تقليد الآباء، ومن ثم فإن تعليم الأطفال الأمور التي لا يمارسها الآباء لن يعود بأية فائدة، وعلى الآباء أن يقدموا أنفسهم كنماذج أدوار قابلة للتكيّف"(22).

[2] تقليل مدة مشاهدة الأطفال للرسوم المتحركة: إن مشاهدة الأطفال للرسوم المتحركة ـ وللتلفاز عموماً ـ ينبغي أن لا يتجاوز متوسطها 3 ساعات أسبوعياً، هذه الفترة المتوسطة تعلم الطفل كيف يختار بين البدائل الموجودة، وتعلمه الاتزان والتخطيط وكيفية الاستفادة من الأوقات. كما أنها ـ إذا أُحسن الاختيار ـ تدفع عنه سلبيات التلفاز والرسوم المتحركة المذكورة آنفاً.

[3] إيجاد البدائل التي تعمق الثقافة الإسلامية: وذلك بدعم شركات إنتاج الرسوم المتحركة التي تخدم الثقافة الاسلامية وتراعي مقومات تربيتها، ولا تصادم غزائز الطفل بل توجهها وجهتها الصحيحة:

فغريزة الخوف يمكن أن توجه إلى خشية الله وتقواه ومراقبته، والحذر من ارتكاب الجريمة، والحياء من الإقدام على المنكرات، وغريزة حب الاستطلاع يمكن أن توجه إلى الوقوف على آثار قدرة الله في السموات والأرض والآفاق، وإلى حكمة الله وتقديره لأمر المخلوقات والكائنات، وغريزة المنافسة: يمكن أن توجه للمسارعة في الفضائل، والمسابقة في تحصيل العلم والمعارف، وشغل الفراغ بالنافع.

وعواطف الطفل يمكن أن توجه نحو حب الانتماء للحضارة الإسلامية بكل خصائصها الدينية وقيمها الأخلاقية ومكوناتها اللغوية والتاريخية. وبغض الكفر والإلحاد.

وغريزة التقليد والبحث عن القدوة يمكن أن توجّه للتأسي بالرسول صلى الله عليه وسلم، وصحابته الكرام، والأئمة المصلحين، والقادة الفاتحين على مر العصور... وهكذا كل الغرائز توجه إلى وجهتها الصحيحة.. تحقيقاً للإيمان.. واتساقاً مع الفطرة.

خاتمة:

إن تأثير الرسوم المتحركة على الأطفال كبير خطير، ذلك أن لها إيجابيات وسلبيات، تعمل كل واحدة منهن عملها في الطفل، غير أن المسجد والأسرة والمدرسة إن أُحسن استغلالهم.. و تكاملت أدوارهم.. يمكن أن يلعبوا دوراً رائداً في التقليل من خطرها.. والتبصير بأوجه ترشيد استخدامها.. لتكون عنصر نماء، و سلاح بناء.. وسلم ارتقاء إلى كل ما يحبه الله و يرضاه من سبق وريادة.. وإدارة وقيادة.. ومنعة وسيادة.




الهوامش

* الشيخ نزار محمد عثمان
المصدر / http://www.meshkat.net/
المراجع


(1) يقول أمير الشعراء أحمد شوقي في قصيدة المعلم الشهيرة:
ليس اليتيم من انتهى أبواه من هم الحياة وخلّفاه ذليلا
إن اليتيم هو الذي تلقى له أماً تخلت أو أباً مشغولا
(2) وسائل الإعلام والأطفال وجهه نظر إسلامية، د. أبو الحسن صادق، ص 1.
(3) هي مدينة كراتشي الباكستانية.
(4) المرجع السابق، نقلاً عن Jack G. Shaheen, The Arab TV , University of Popular Press, Ohio, 1984, P21
(5) وسائل الإعلام والأطفال، مرجع سابق، ص 16.
(6) في أية مرحلة تبدأ التربية، الأستاذ عبد الهادي أبو طالب، ص 4.
(7) المرجع السابق، ص4.
(8) قضايا الطفل في المجتمعات المعاصرة، د. محمد فاروق النبهان، ص 8.
(9) وسائل الإعلام والأطفال، مرجع سابق.
(10) نظرة إسلامية حول تربية الطفل وحمايته في القرن الواحد والعشرين، د. علي أوزاك، ود. محمد فاروق بيراقدار، ص 20.
(11) وسائل الاعلام والأطفال، مرجع سابق، ص 3.
(12) المرجع السابق، ص 3.
(13) How the world has been controlled مقال مترجم عن الإنجليزية.
(14) وسائل الإعلام والأطفال مرجع سابق، نقلاً عن Jack G Shaheen, The Arab TV, Bowling Green State Popular Press, Ohio, 1984, P 25.
(15) وسائل الإعلام والأطفال رؤية اسلامية، مرجع سابق، ص 5.
(16) المرجع السابق، ص7.
(17) انظر صحيفة Malay Mail عدد 27 مايو عام 1997م.
(18) مجلة الإسلام وفلسطين، العدد 55، حوار مع الدكتور عبد الوهاب المسيري، حاوره ممدوح الشيخ.
(19) قضية الأحداث، د. وهبة الزحيلي، ص 6.
(20) وسائل الإعلام والأطفال، مرجع سابق، ص 14.
(21) المرجع السابق، ص 23.
(22) المرجع السابق، ص 26.


alfrasha غير متواجد حالياً  
قديم 05-05-2005, 22:26   85
**النجاوي**
عضوة نادرة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ **النجاوي**
التسجيل 23-11-2004
المشاركات 869

الفراشة
خلاص تم السبت
السبت
ونحن نقدر نقول
لا
الله يعطيك الف عافيه
وعالقوه يارب
وانا في انتظارك



لا شلت يمين الغاليه ام عزيزان على التوقيع الرومنسي والاكثر من رائع
**النجاوي** غير متواجد حالياً  
قديم 05-05-2005, 22:26   86
alfrasha
محررة برونزية في عالم حواء
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ alfrasha
التسجيل 23-02-2005
البلد : البيت
المشاركات 2,108

النجاوي طبعا امزح معاك بس هاة يكفي للموضوع حق ثقافة الطفل والا بعد
بس زي ما قلت لك موضوع الوحدة راح اكتبة بنفسي من كتاب وش رايك ؟


alfrasha غير متواجد حالياً  
قديم 05-05-2005, 22:30   87
alfrasha
محررة برونزية في عالم حواء
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ alfrasha
التسجيل 23-02-2005
البلد : البيت
المشاركات 2,108

انا ما انتبهت يالغالية انك رديتي بس ع العموم بجيب كل مافي جعبتي زيادة الخير خيرين
ولا يهمك يالغالية طلباتك اوامر


alfrasha غير متواجد حالياً  
قديم 05-05-2005, 23:13   88
**النجاوي**
عضوة نادرة
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ **النجاوي**
التسجيل 23-11-2004
المشاركات 869

الفراشة
لاعدمتك ياغاليه
ادري مصختها
الارهاب تعريفه الفرق بينه وبين الرهاب اثره على الفرد الاسره المجتمع الامه الاسلاميه
ثلاث عمليات ارهابيه داخليه واخرى خارجيه مع تعريف العمليه ونتائجها وسيرها
والعذر والسموحه منك



لا شلت يمين الغاليه ام عزيزان على التوقيع الرومنسي والاكثر من رائع
**النجاوي** غير متواجد حالياً  
قديم 06-05-2005, 18:41   89
ام -نورة
مشرفة الديكور و تأثيث المنزل
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ ام -نورة
التسجيل 24-02-2003
البلد : الرياض
المشاركات 3,595


الله يعطيك العافيه اختي فراشه ياليت تساعدني في موضوع عن تاثير الغياب على الطالبات بحيث يكون على شكل مقال او مطويه وياليت خلال اليومين الجايه وجزاك الله خير على ما تقدمينه للاخوات من مساعده


تحويل المساحات والجدران الصامته حول او تحت الدرج الى ابداعات فنيه </STRONG>
http://forum.hawaaworld.com/showthread.php?t=530487

ملف شامل لاشكال الجبس
http://forum.hawaaworld.com/showthread.php?t=517872




ام -نورة غير متواجد حالياً  
قديم 07-05-2005, 09:34   90
alfrasha
محررة برونزية في عالم حواء
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ alfrasha
التسجيل 23-02-2005
البلد : البيت
المشاركات 2,108

النجاوي
وحدة الاصحاب
في سن 3-5 سنوات تبداء العلاقات الاجتماعية في النمو ويتعرف الطفل على بعض معاني الالفاظ مثل صاحب – صديق وفي بيئة الروضة سدخل الطفل مجتمعا جديدا يختلف عن مجتمع اسرتة وتكون اول الصداقات للطفل ويكون لة رفاق يشاركونة في اللعب
وفي هذة الوحدة على الروضة دور توضيح مفهوم ( الاصحاب ) والتفاعل معهم بحيث يستطيع الطفل ان يتعلم معنى مساعدة الصديق حين يحتاج الية في المساعدة ويحزن لحزن صديقة ويزورة اذا مرض ويسأل عنة اذا غاي وللمعلمة دور كبير في توضيح تلك المفاهيم وعليها تقوية علاقات الاطفال ببعضهم البعض وفقا لمفهوم الصداقة .
فان الصديق لاغنى عنة ولكل انسان صديق فللاباء اصدقاء وللامهات صديقات ويمكن ان يكون الطفل صداقات وتستمر هذة الصداقة بين الاطفال مع اللقاء الدائم في المدرسة او في الحي اما اذا ابتعد الانسان عن صديقة لضروف طارئة كالسفر والمرض مثلا فإنة يكون في مجتمعة الجديد صداقات جديدة ولكنة لا يتخلى عن صداقاتة القديمة وبخاصة صداقات الطفولة التي لا يمكن ان ينساها لذلك تزداد الاهتمام في الطفل بمرحلة الروضة لما لها من اهمية تلك اللحضات بحياتهم حيث ان الروضة لها دور كبير في توضيح مفاهيم الصحبة واساليب التعمل الاجتماعي للاصحاب في عقول الصغار
ان لبناء الصداقات اصول واداب فالصديق يساعد صديقة حين يحتاج لمساعدتة او يكون وحدة ويشعر معة بالالم ويواسية في حزنة ويزورة عند مرضة
فتعالج المعلمة في هذة الوحدة ( وحدة الاصحاب ) المفاهيم الاساسية في بناء وتقوية اواصر الصداقة وتوثيق العلاقات الاجتماعية الايجابية بين الاطفال

المعلومات والمفاهيم الدينية:
تختار المعلمة ماتجدة مناسبا وموافقا لاحتياجات الاطفال من المفاهيم الدينية
1. اصحاب الرسول صلى الله علية وسلم هم الذين امنو بالاسلام على يدة فشهدو ان لاالة الا الله
2. اصحاب الرسول صلى الله علية وسلم من رجال ونساء وشيوخ وفتيان سمعوا كلامة واطاعوة وفعلو ما امرهم بة
3. اصحاب الرسول هم الذين تركو بيوتهم واموالهم ووطنهم واهليهم في سبيل حبهم لله ولرسولة وتبعوة صلوات **** علية وسلامة
4. اصحاب الرسول صلوات **** علية هم الذين صدقوة ودافعو عنة وخافو علية وفدوة بالاموال والانفس
5. اصحابة صلى **** علية وسلم هم من المهاجرين والانصار تشاركو في ممتلكاتهم
6. ايات قرانية واحاديث نبوية وقصص توضح التعامل بين الاصحاب في الاسلام مثل
• قولة تعلى (فان امن بعضكم بعضا فليؤد الذي اؤتمن امنتة وليتق )
• (انما المؤمنون اخوة فاصلحوا بين اخويكم )

• صحابة الرسول صلى **** علية وسلم
ابو بكر الصديق
هو عبد **** بن ابي قحافة ولد بمكة بعد ولادة النبي صلى **** علية وسلم بسنتين و6 اشهر ويلقب بالصديق لانة بادر الى تصديق الرسول صلى **** علية وسلم في رسالتة فكان اول من امن به وصدقة في خبر الاسراء والمعراج فيما يخبر بة من امور الغيب والدبن وهاجر معة الى المدينة فكان ذا يسر فسخر مالة لله سبحانة وتعلى ولرسولة صلى الله علية وسلم والدفاع عن الدين والانفاق على المحتاجين وكان صاحب الراي في غزوة تبوك وامرة النبي صلوات الله علية وسلامة بالحج في التاسع من الهجرة ولما توفي الرسول الكريم بايعة الناس بالخلافة
وهو ثاني اثنين في الغار ومحرر العبيد المسلمين ابتغاء وجة الله وهو ابو عائشة زوجة النبي صلى **** علية وسلم
ولما توفي دفن في بيت عائشة بجانب قبر النبي صلى **** علية وسلم

• اسماء بنت ابي بكر
تامرت قريش على النبي صلى الله علية وسلم ليقتلوة في دارة فعلم ذلك وهاجر من وطنة الاغز ومدرج طفولتة ومهبط نبوتة الى موطن انصارة واتخذ صاحبة ابابكر الصديق والرفيق لة وترك ابن عمة عليا في فراشة وتسجى ببردة وشغل المتامرين عنة ولقد اعجل النبي صلى الله علية وسلم وصاحبة عن انتقاء الزاد فساؤا خفيفين الى غار في جبل ثور لاخفاء امرهما فكانت اسماء بنت ابي بكر توافيهما كل ليلة بالزاد والماء وبما تكون قد سمعت او رات من حديث القمل من القوم
((تبسمك في وجة اخيك صدقة))
((والرجل على دين خليلة فلينظر احدكم من يخالل))

المفاهيم العامة
كل واحد منا نحن البشر انسان والانسان من مخلوقات الله عز وجل فالكبير انسان والصغير انسان والضعيف والمريض وكذلك العاجز والرضيع
الرجل انسان والمراءة انسان الغني والفقير ...
صاحب البيت او المصنع انسان
العامل والموضف انسان المعلم والطبيب انسان
فالانسان صديق الانسان (الصديق الذي يصدق أي يقول الحقبقة )
فالانسان صاحب الانسان والصاحب الذي يصحب ويرافق ويشارك
يمكن ان يكون الصديق كبيرا او صغيرا
يمكن ان يكون الصاحب للطفل بنتا او ولدا
يمكن ان يكون الصاحب غنيا او فقيرا
يمكن ان يكون الصديق صحيحا او مريضا
ممكن ان يكون الصديق من ابناء الجيران او من الاقارب او من اطفال الصفاو الروضة
يمكن ان يكون الصديق عربي او من بلد اخر
يمكن ان يكون الصديق بنفس العمر او اصغر او اكبر
الصديق يحب صديقة فيفرح لفرحة ويحزن لحزنة
الصديق يشارك صديقة في اللعاب والاجهزة والطعام والمكان
الصديق يشتاق لصديقة ويقضي وقت معه يلعبان او يفعلان ما يحلو لهما
الصديق يساعد صديقة حين يحتاج المساعدة
الصديق يساعد صديقه حين يكون وحدة
يتشاجر الصديق احيانا مع صديقة فيغضب منه ولكن سرعات مايعفو عنة ويسامحة
الصديق يهدي صديقة بالمناسبات هدية تدل على المحبة او اذا زارة عند مرضة اونجاحة او عند شفاءة ...
الصديق هو الانسان الذي نستطيع ان نتكلم معة دون خوف وان نقول لة كل مافي قلوبنا ومن الممكن ان يكون من افراد العائلة او الاقرباء
يمكن ان يكون كبير السن كالجد والعم والمعلمة
يمكن ان تكون المعلمة التي تعلمنا وتستمع الينا وتلعب معنا هي صديقتنا
يمكن ان يكون لنا صديق واحد فقط او اكثر من صديق
لون جلد الصديق اما اسود او اسمر او خمري او ابيض
الشكل الخارجي للصديق هو احدى من الاشكال التالية : صاحب العيون السوداء –او العيون العسلية –الطويل – القصير – الممتلئ – النحيف ......
من الممكن ان يتكلم الصديق بنفس اللهجة او اللغة ومن الممكن ان يكون مختلف اللهجة او اللغة
لكل انسان صديق :
فللاب اصدقاء وللام صديقات وللاخوة الكبار اصحاب وللمعلمة صديقات ....
الصديق ينتظر صديقة حتى ينتهي من عملة او يعاونة في اداء عملة
الصديق ياتمن صديقة على امانتة ويحافظ الاخر بدورة عليها
يتشارك الاصحاب بالقيام باعمال مختلفة ممتعة
يتبع الاصحاب انظمة في الملعب لحماية انفسهم
لكل شخص اسم يعرفة بة اصحابة وينادونو بة
الاصحاب متشابهون ببعض القدرات
العمل واللعب مع الاصحاب لة اصول واداب فيجب علينا استعمال الكلمات المعبرة التي توضح مشاعرة تجاه صديقة
طفل الروضة يحب اصحابة

وصف لانشطة الوحدة

الحلقة
تبداء المعلمة الوحدة بتلاوة اية من القران الكريم مرتبطة بموضوع الاصحاب وترددها معهم وتفسرها لهم
تقدم المعلمة لكل طفل بطاقة عليها اسمة وتكتب مع الاسم رمزا يشترك اكثر من طفل في هذا الرمز ويكونون فيما بعد مجموعات صغيرة مثل الالوان - والفواكة – الالعاب ....
ترمي المعلمة الكرة الى الاطفل ليعرف الطفل الذي وصلت الية الكرة باسمة وهو بدورة يدحرجها نحو احدى الاصحاب فيسال صاحبة عن اسمة ليتعرف الاطفال على بعضهم البعض ويسالة عدة اسئلة مختلفة فمثلا
ما طعامك المفضل ؟
ما لعبتك التي تحب ؟
تذكر المعلمة للاطفال قواعد السلامة في الروضة والنضم المتبعة في الروضة وذلك عن طريق الحكاية باستعمال الحركات او لعبتي اليد على شكل ولد وبنت فتعطي لاحداهما اسما وهو ((المتعاون )) والثانية اسم وهي لقب (( المتعاونة )) مما يساعد الاطفال في تكوين صداقات في الروضة
تسال المعلمة ان يسمي كل طفل اسم صديق جديد لة وتضع الاسم على بطاقة تعلقها على صدرة بجانب اسمة فيسمي الطفل اسم صديقة الذي اختارة
يقدم كل طفل نفسة بهواية او نشاط قام بة مع اصحابة في البيت او الروضة
يتشارك الاطفال في سقي الزرع او تحضير محتوى غرفة الصف
تنظم المعلمة نشاط عمل سلطة فواكة طازجة او سلطة فواكة يتشارك الاطفال في صنعها
تقسم المعلمة الاطفال الى مجموعات وتعطي كل مجموعة كيسا للبحث عن مجموعة من الاشياء
يقف الاطفال في الحلقة امام الاخرين ويسمى احد اصحابة سواء اكان منالروضة او خارجها
تعرف المعلمة بمعنى الصاحب والصديق
تتحدث المعلمة عن المهن التي يتعاون فيها الرفاق وتسترعي انتباة الاطفال بعرض صورة ملونة او ثياب خاصة بالمهنة ومن امثلة هذة المهنة اطفاء الحريق المزارع الخياط الاسعاف ..
قبل نهاية الحلقة تطلب المعلمة من كل طفل ان يختار صديق لة ليتوجة معة الى الفترة التالية من النشاط وفي اليوم التالي تطلب من الاطفال ان يختاروا اصحاب مغايرين
يستمع الاطفال الى تسجيلات صوتية يميزون بها اصواتهم
يعدد كل طفل اسماء الاطفال بالمجموعة ويحاول وصف 3 منهم وصفا دقيقا
تنشد كل مجموعة اطفال نشيد امام زملائهم


اللعب الحر فيالخارج
يعطى لكل طفلين مهام محددة ليقوما بها خلال فترة اللعب الحر في الخارج كسقي الزرع او اطعام حيوان ما
يختار الطفل رفيق لة يرافقة في العاب الجري او القفز او الوثب الو الزحف حسب ارشادات المعلمة
يتوزع الاطفال الى 3 مجموعات وتتكون كل مجموعة من 3 اصحاب يؤدون عملا واحدا مثل : اللعب بالرمل – ركوب الدرجات – اللعب بالكرة
تنضم المعلمة العاب حركية مثال على ذلك :
• يضع كل طفل يدية على كتف الاخر من الوراء مكونين قطار الاصحاب ثم يذهبون الى الملعب حسب تعليمات قائدهم
• يدخل كل طفلين ارجلهم في كيس من الخيش ويحاولان القفز
• يختار كل طفل صديقا ويحاولات ابقاء ايديهم متشابكه اثناء قيامهم بالعاب الحركات
وغير ذلك من الالعاب الحركية


الوجبة الغذائية
يتوزع الاطفال في مجموعة الاصحاب وتقوم كل مجموعة باعمال تخدم الاخرين فبعضهم يرتب الطاولة ومجموعة اخرى تحضر الوجبة الخفيفة
ومن الممكن ان تكون مجموعة من الاصحاب نسؤولة يوما كاملا عن جميع الامور الحياتية للصف ويتم وضع جدول زمني بذلك مع الاطفال وتراقب المعلمة تنفيذة خلال الوحدة
بتعاون الاطفال جميعا في الصف باعداد وجبة خفيفة ثم يتناولها الجميع مع بعضهم البعض
توزع المعلمة على كل طفلين خلا اليوم القبام ببعض الاعمال مثل :
ينظفان الطاولة فبل تناول الوجبة وبعدها
او يصفان الصحون ......


العمل الحر في الاركان
ركن التطابق
بطاقات التطابق الاسماء
بطاقات صور الاشياء كالاصحاب التي لاتنفصل مثل المفتاح والقفل – القطار وسكة الحديد
يرتب الطفل مجموعة من البطاقات المتسلسلة لمجموعة من الاصحاب ويكون بكل بطاقة صور للاصحاب ويتزايد عدد الاصحاب في كل بطاقة
يجمع الطفل بطاقات مختلفة مرتبطة بمفهوم المجموعة او الفريق وتكون لاشخاص يرتدون ملابس الطبيب مثلا او فريق كرة قدم ..
يجمع الاطفال صورة الاطفال الاصحاب فمثلا يضع صورة هاني مع صورة نادية وهكذا

ركن المطالعة
تجلس المعلمة مع كل طفل على حدة وتسمعة يصف مشاعرة وافكارة عند تصفح كتاب الاصحاب او عند مشاهدة صورة لصديقين
تجمع المعلمة الكتب والقصص التي تحكي قصص الاصحاب سواء الدينية منها او التاريخية او غير ذلك
تطلب المعلمة من احد الاطفال ان يحكي حكاية لطفل اخر
تشجع صديقين على تصفح كتاب واحد مصور والتحدث عن شخصياته
تطلب المعلمة من الاطفال ان يحكي الاصحابة ماقراءة او ما استلخصة من بطاقات الصور في الاركان
يحكي الصديقان قصة يبدائها الاول ويكملها الاخر وتكتب المعلمة قصتهما على ورقة خاصة بهم
يسجل طفل حوارا مع صديقة الطفل الاخر ويعيدان استماع التسجيل


ركن التعايش الاسري
يظهر الاطفال الاخلاق السوية والتصرفات المقبولة بين الاصحاب اثناء العمل والتعون
توفر المعلمة المواد والادوات التي تشجع الاطفال على المشاركة باللعب والعمل والقبام بادوار مختلفة
تعلق المعلمة اسماء الاطفال الموجودين في الركن طيلة فترة وجودهم ثم تغير الاسماء كلما دخل طفل اخر الركن


ركن الاكتشاف
تضع المعلمة اشياء غريبة جديدة تثير انتباة الاطفال على طاولة الاكتشاف مثلا صخرة ملونة علبة شفافة تحوي فراشات ملونة – ساعة منبة
او من الممكن ان يحضر الطفل شيئا من بيتة ليتعرف الية اطفال الروضة
يعرض الاطفال اشياء تخصهم وتضع الاطفال اسماء الاشياء المعروضة اسماء اصحابها مثل : قواقع فهد اوراق احمد ...

ركن البناء والهدم
تطلب المعلمة من طفل وصديقة ان تساعدا في بناء المكعبات
تطلب المعلمة من طفل وصديقة بهدم ما تم بناؤة مكعبا مكعبا
تختار المعلمةمجموعة من الاصحاب تكون مسؤلة عن ترتيب واعادة المكعبات مكانها بعد الانتهاء من فترة اللعب بالاركان
تحدد المعلمة لكل طفلين مهمة معينة كبناء جسر او عمارة روضة

ركن التعبير الفني
يصنع الاطفال تشكيلات من ورق قص ولصق وطباعة متنوعة من بطاقات تقدم هدايا للاصحاب
يشكل الطفل من العجين اسمة او اسم صديقة
ينسخ اسماء اصحابة الى ورق غير مسطر
يصنع كل طفلين لوحة واحدة عن البحر مثلا
يرسم كل طفل صديقا من اصدقائة ثم يملي على المعلمة جملة عنة تكتبها تحت اسمة
يعمل الاطفال بعض الاعمال الفنية من مستهلاكات البيئة سواء كعمل جماعي او عمل فردي

ركن الاعمال الادراكية
تضع المعلمة اللعاب ادراكية مختلفة ليلعب بها الطفل مع صديقة

اللقاء الاخير مع المعلمة
تخصص المعلمة هذة الفترة للانشطة الترفيهية التي تتطلب التفاف الاطفال حولها فتعرض عليهم قصة مثلا او تردد انشودة او تنظم العاب ترفيهية مستندة من مفهوم الصاحب والصديق

مثال لبعض انشطة اللقاء الاخير

انشودة اصدقاء
اصدقاء اصدقاء .............................. ..نحن دوما اصدقاء .....................رفقاء اوفياء
في اللعب في اللعب ..........................نحن دوما رفقاء .........................نحن دوما اوفياء


انشودة الصديقين
ياوردة طالعة في اول النهار
تلفتي يسار
تلفتي يمين
وانت تعبرين
مثل الطير .............................. .................على خطوط السير


قصةالأسد المريض

مرض الأسد ذات يوم و عجز عن الخروج من عرينه ليبحث عن طعامه فأعلن الى كل حيوانات الغابة أن الأسد مريض و على كل جنس من الحيوانات و الطير أن يرسل و احداً من أفراده لزيارته فهو امن من الاعتداء عليه و أن هذا الأمان وعد يضمنه شخصياً و هكذا توافدت حيوانات الغابة وطيورها يوماً بعد يوم على عرين الأسد لتزوره في مرضه و هى آمنة غير خائفة بعد أن كانت تهرب منه حتى عند اقترابه من أحدها و لا تجرؤ من الاقتراب من عرينه

فعلت ذلك كل الحيوانات و الطيور إلا الثعالب فقد قال ثعلب لصاحيه : آثار الاقدام كلها تدل على دخول الحيوانات و الطيور عرين الاسد لكنها لاتدل على خروجها منه ياصديقي علينا أن نصدق ما تراه أعيننا لا ما تسمعه آذننا


alfrasha غير متواجد حالياً  
إغلاق الموضوع

أدوات الموضوع البحث في هذا الموضوع
البحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة عرض الموضوع

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش .
الوقت الان » 07:58.

مواقع عالم حواء | اعلن معنا
جميع الحقـــوق محفــوظة لشبكـة مـــواقــــع عــالم حــواء

[الصفحة الرئيسية] [المنتديات] [الفتاوى الجامعة]


Powered by: vBulletin Version 3.7.1
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd